شويكة تشدد على ضرورة توفير القنوات والمنصات اللازمة لسماع صوت المواطن

محليات
نشر: 2018-07-01 17:24 آخر تحديث: 2018-07-01 17:24
وزيرة تطوير القطاع العام مجد شويكة تعلن بدء مرحلة التدريب لبرنامج القيادات الحكومية
وزيرة تطوير القطاع العام مجد شويكة تعلن بدء مرحلة التدريب لبرنامج القيادات الحكومية

أطلقت وزيرة تطوير القطاع العام مجد شويكة الأحد، اليوم التدريبي الأول لبرنامج القيادات الحكومية للمرحلة التنفيذية والذي تنفذه الوزارة بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

وقالت أن برنامج القيادات الحكومية الذي يستهدف موظفي القطاع العام سيزود قادة المستقبل بالمهارات اللازمة لإحداث تغيير ذي أهمية في أداء الجهاز الحكومي ورفع مستوى الخدمات المقدمة ليكون أحد الأدوات الرئيسة في تحقيق رؤية الأردن 2025 .

وأضافت ان المرحلة القادمة تتطلب العمل بنهج مختلف قائم على التشاور والمشاركة، وأن يكون المواطن محور اهتمام الحكومة عند وضع السياسات والخطط والبرامج التنفيذية، ما يتطلب احداث تغيير جذري في مفهوم وثقافة تقديم الخدمات الحكومية تتوافق مع تطلعات واحتياجات المواطنين.

وأشارت الى انه يقع على عاتق قيادات الجهاز الحكومي احداث التغيير المنشود ورفع كفاءة وفعالية الجهاز الحكومي والتركيز على النتائج ضمن مؤشرات أداء على مختلف المستويات تكون اساس تقييم الموظف والمؤسسة على حد سواء.

وشددت شويكة على ضرورة توفير القنوات والمنصات اللازمة لسماع صوت المواطن، وإشراكه في عملية تقديم الخدمات وتحسين رحلته في الحصول على الخدمة، داعيةً المشاركين للخروج بحلول وأفكار خلاقة لتحسين بيئة الأعمال وخلق بيئة جاذبة للاستثمار، وايجاد حلول خلاقة في عملية تقديم الخدمة بالشراكة مع القطاع الخاص.

وقالت أن البرنامج سيعمل على تعظيم وتوظيف القواسم المشتركة بين الموظفين وزملائهم وايجاد تحد ايجابي بينهم يعمل على تحويل نقاط الاختلاف إلى نقاط قوة تجسد أهداف المشروع الذي يتمثل بالتنافس الشريف في العمل، معربة عن املها بأن يقدم التدريب الأدوات التي يحتاجها المشاركون ليكونوا أفضل قادة لبناء شبكة بين الزملاء والشركاء والنظراء خلال السنوات القادمة.

وأوضحت أنه تم التركيز في هذه المرحلة على المؤسسات التي تشترك في تقديم خدمات تسجيل الأنشطة الاقتصادية لما لها من أثر كبير في تحقيق رؤية الأردن 2025 والأولويات الوطنية، ودورها في تحقيق النمو الاقتصادي لرفع درجة وترتيب الأردن على مؤشر "سهولة ممارسة الأعمال" ومختلف المؤشرات العالمية وتحسين البيئة الاستثمارية.

وبينت أن البرنامج سيكون على ثلاث مراحل حيث يبدأ بمرحلة التدريب، ويتم منها اختيار عشرين مشاركاً ليكونوا جزءا من برنامج تدريب الزمالة وختاماً بمرحلة التدريب الدولي.

وثمنت شويكة جهود الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) على دعمهم للبرنامج والهيئة المستقلة للانتخاب التي وفرت القاعات التدريبية للمشاركين، مشيرة إلى أنه سيتم مأسسة هذا البرنامج وتنفيذه بشكل مستمر خلال السنوات القادمة من خلال معهد الإدارة العامة بعد تحويل دوره ليصبح متخصصا في البرامج القيادية والبرامج المتخصصة في القطاع العام.

ويشارك في برنامج القيادات الحكومية 50 من موظفي الوزارات والداوئر والمؤسسات الحكومية، تم اختيارهم وفق منهجية موضوعية ونزيهة وشفافة استندت على أفضل الممارسات العالمية.

أخبار ذات صلة