العبادي يأمر بـ "القصاص العادل فورا من الإرهابيين"

عربي دولي نشر: 2018-06-28 23:51 آخر تحديث: 2018-06-28 23:51
رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي
رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي
المصدر المصدر

 أمر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الخميس بالتنفيذ الفوري لأحكام الإعدام الصادرة بحق "إرهابيين"، في قرار يبدو أنه رد على إعدام تنظيم داعش الإرهابي رهائن لديه، بحسب بيان رسمي.

وتلقى العبادي انتقادات واسعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، تتهمه بالتقاعس وعدم الحزم في الرد على خروقات تنظيم الدولة الإسلامية الذي أعلن العراق "النصر" عليه في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وأورد البيان أن العبادي أمر بـ"إنزال القصاص العادل فورا بالإرهابيين المحكومين بالإعدام والذين اكتسبت أحكامهم الدرجة القطعية".

والأحكام القطعية هي التي رفض فيها الاستئناف، وصادقت عليها رئاسة الجمهورية.

ويأتي ذلك بعدما توعد العبادي في وقت سابق الخميس بالاقتصاص من الإرهابيين متورطين بإعدام مجموعة من الرهائن عثرت القوات الأمنية على جثثهم الأربعاء.

ونشرت وكالة "أعماق" الدعائية التابعة لتنظيم داعش الإرهابي السبت الماضي، فيديو عبر تطبيق "تلغرام"، يهدد فيه عناصر من التنظيم المتطرف بإعدام ستة أشخاص ما لم يتم إطلاق سراح "المعتقلات من أهل السنة" خلال ثلاثة أيام.

ويشير الفيديو في بدايته إلى أن المعتقلين هم من عناصر الشرطة العراقية وقوات الحشد الشعبي، وقد أسرهم التنظيم على طريق بغداد كركوك.

وقال العبادي خلال اجتماع في قيادة العمليات المشتركة بحضور وزيري الداخلية والدفاع إن "قواتنا الأمنية والعسكرية ستقتص بقوة من الخلايا الإرهابية"، لافتا إلى أنه "يوم أمس شهد ضربة ناجحة على خمسة مواقع إرهابية أدت إلى القضاء على أعداد كبيرة من الدواعش".

وأضاف مقدما التعازي إلى عائلات القتلى "وعد منا باننا سنقتل من ارتكبوا هذه الجريمة او نمسكهم وكما وعدنا سابقا بتحرير الأرض".

ولفت العبادي الى ان "تقرير الطب العدلي يؤكد أن الإرهابيين ارتكبوا جريمتهم قبل أكثر من خمسة أيام، بمعنى أنه عندما نشروا الفيديو فإنهم (الضحايا) كانوا مقتولين وحاولوا إرباك الأوضاع".

أخبار ذات صلة