أخطاء يفعلها السائقين تستنزف وقود السيارة

هنا وهناك نشر: 2018-06-24 13:05 آخر تحديث: 2018-06-24 13:05
تحرير: وائل منسي
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

استنزاف الوقود أحد أكثر الأمور المزعجة لقائدي المركبات، خاصة وسط ارتفاع أسعار البنزين منذ بداية العام، لذا نقدم لك هنا أهم أسباب استنزاف الوقود بشكل مفصل لكي يتم تلافيها من أجل التوفير في إستهلاك الوقود.

وبحسب الدرسات الاخيرة، فقد لا يعلم الكثيرون أن الضغط بقوة على دواسة الوقود في أثناء القيادة من أهم أسباب استنزافه، ويعود السبب في ذلك إلى فكرة ضخ كمية كبيرة من الوقود للمحرك وبسبب ذلك فبدلًا من أن يعود الفائض إلى خزان الوقود يحترق المزيد منه قبل الوصول إلى هذه المرحلة، لذا يُنصح دائمًا بالقيادة الهادئة لتوفير المزيد من الوقود.

كما ان إهمال صيانة السيارة قد يتسبب كذلك في استنزاف الوقود، ويحدث ذلك على إثر انسداد بعض الأجزاء بسبب إهمال صيانة بعض أجزاء السيارة، حيث يترتب على ذلك إنخفاض قدرة المحرك ما يضطر السائق إلى ضغط المزيد من الوقود، وبالتالي يتفاجأ السائق بارتفاع معدل استهلاك السيارة للوقود، لذا دائمًا يُنصح بالصيانة الدائمة حتى لا يكون قائد المركبة في موقف مفاجئء لأي أعطال قد تطرأ نتيجة للإهمال.

وعلى السائق التركيز على عدة أمور مهمة أخرى، ومنها أخطاء شائعة عادة ما تظهر في قيادة الشباب، حيث يعمدون بشكل شبه دائم إلى القيادة السريعة وتشغيل مكيف السيارة دون توقف، وهما أمران أساسيان في استنزاف الوقود، ففي الحالة الأولى والخاصة بالقيادة السريعة يزيد معدل استهلاك السيارة للوقود، لذا من الضروري على السائق  استخدام ما يُعرف بمثبت السرعة وخاصة أثناء القيادة على الطرق السريعة، ويمكن ضبطه تلك الخاصية بالتركيز على ألّا تتجاوظ سرعته 100 كيلو متر بالساعة، وبذلك يضمن التقليل من استهلاك الوقود.

أما الحالة الثانية، والخاصة بتشغيل مكيف الهواء بالسيارة بشكل دائم ومستمر وإن كان له مبرر في فصل الصيف فإن الكثيرين يستمرون على نفس النمط في فصل الشتاء، وهو ما يؤدي استنزاف الوقود، لأن ذلك الاستخدام الخاطىء يتسبب في ارتفاع معدل استهلاك السيارة للوقود بسبب الحمل الذي يشكله مكيف الهواء على المحرك، لذا يُفضل الاعتماد على الهواء الطبيعي والتقليل في عدد مرات تشغيل مكيف الهواء بالسيارة كلما سنحت الفرصة لذلك.

وهناك أسباب أخرى تعود إلى قائد السيارة، كقيادة البعض في الأوقات الممطرة دون وجود اضطرار إلى ذلك، فهذه العادة يترتب عليها استنزاف للوقود، لما تشكله الأمطار من عبء إضافي على المحرك حيث تظل السيارة تقاوم الانزلاق بفعل الأمطار مما يرفع معدلات استهلاك الوقود.

والحالة الأخيرة التي قد تؤدي إلى استنزاف الوقود كذلك هي ضغط الهواء بالإطارات، ويتضح ذلك في ارتفاع معدل استهلاك الوقود بنسبة لا تقل عن 2٪ عند انخفاض ضغط الهواء في إطار من الإطارات بمقدار بسيط، ما يزيد من استنزاف الوقود لعدم انتباه السائق لهذه النقطة.

وللحفاظ أكثر على محرك السيارة يجب مراعاة حمولة ووزن السيارة حتى لا يُجهد المحرك خاصة وأنه يؤثر على معدل استهلاك السيارة للوقود، حيث أن عدد الركاب الزائد والحقائب الثقيلة يشكل حمل إضافي  على المحرك ويعوض ذلك استهلاك المزيد من الوقود، مع عدة عوامل أخرى خاطئة يفعلها السائق خاصة أثناء السفر، ومنها على سبيل المثال القيادة على سرعة عالية بينما الأنسب في السرعة من أجل استهلاك أقل للوقود أن تكون  القيادة على سرعة 100 كم / الساعة فهى ليست سرعة منخفضة ولكنها مناسبة ختى لا يُستنزف الوقود.

أخبار ذات صلة