سترة ميلانيا تحمل رسالة أثارت عاصفة من الانتقادات

هنا وهناك
نشر: 2018-06-22 10:36 آخر تحديث: 2018-11-18 21:33
تعرّضت السيدة الأميركية الأولى للانتقاد الشديد
تعرّضت السيدة الأميركية الأولى للانتقاد الشديد

تعرّضت السيدة الأميركية الأولى للانتقاد الشديد، أمس الخميس، بسبب سترة ارتدتها أثناء توجهها من واشنطن إلى تكساس لزيارة مراكز احتجاز الأطفال المهاجرين الذين فُصلوا عن ذويهم بقرار من زوجها الرئيس دونالد ترمب. 

ظهرت ميلانيا أثناء توجهها إلى الطائرة التي ستقلّها إلى تكساس بسترة باللون الكاكي من علامة Zara يبلغ سعرها 39 دولاراً فقط. وقد حملت هذه السترة على ظهرها عبارة: "?I really don’t care, Do u" أي "أنا حقاً لاأهتم، فماذا عنكم؟".

 وقد أثار هذا الأمر عاصفة من الانتقادات تحدثت عن موقف أرادت ميلانيا إطلاقه حيال قضية احتجاز أطفال المهاجرين. كل ذلك اضطر ستيفاني غريشام، المتحدثة باسم السيدة الأميركية الأولى، للتغريد عبر موقع "تويتر" بأن لا وجود لأي معنى خفي لما كُتب على السترة. وهي دعت وسائل الإعلام للتركيز على الجهود التي تقوم بها ميلانيا لمساعدة الأولاد المهاجرين بدلاً من التركيز على خزانة ملابسها.

وقد حرص الرئيس الأميركي ترمب، وعبر موقع "تويتر" أيضاً، على تفسير الرسالة التي أرادت توجيهها زوجته عبر اختيارها هذه السترة قائلاً: "العبارة التي كُتبت على سترة ميلانيا موجهة للأخبار الكاذبة التي تتناقلها وسائل الإعلام. ميلانيا تعي إلى أي مدى هم يفتقرون إلى النزاهة، وهذا الأمر لم يعد يقلقها".

والملاحظ أن ميلانيا تخلّت عن السترة المثيرة للجدل لدى وصولها إلى مركز احتجاز الأطفال المهاجرين واستبدلتها بأخرى باللون البيج الفاتح، ثم عادت لترتديها من جديد في طريق العودة إلى واشنطن.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني