حسبة بسيطة تكشف سبب خسارة المنتخبات العربية في الدقيقة الأخيرة

رياضة
نشر: 2018-06-20 15:17 آخر تحديث: 2018-06-20 15:17
من مباراة مصر والاوروغواي
من مباراة مصر والاوروغواي

لم تمر خسارة العرب في أولى مبارياتهم في مونديال 2018 بهدوء على مواقع التواصل الاجتماعي ، إذ تناولها المغردون بسخرية لا تخلو من انتقاد لإداء وعقلية اللاعب العربي.

واعتبر بعض الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي، ان خسارات منتخبات مصر والسعودية والمغرب وتونس هي بمثابة نكسة لكرة القدم العربية.

وكشفت بيانات الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA)، أن جميع المنتخبات العربية بذلت مجهودا أقل من خصومها، فالمسافة التي قطعتها المنتخبات العربية في مبارياتها في مونديال روسيا 2018 تعتبر بالمجمل أقل من مسافات خصومها الذين تمكنوا من هزيمتها.

فقد مني منتخب السعودية بهزيمة ساحقة أمام روسيا (0-5)، منها هدفان في الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

وقطع لاعبو الأخضر السعودي (105 كلم)، مقابل (118 كلم) لمنتخب روسيا.

أما منتخب مصر فقد بذل مجهودا جيدا في مباراته الأولى أمام الأورغواي، حيث قطع لاعبوه 112 كلم، أكثر بكيلومتر واحد من لاعبي الخصم، وخسر الفراعنة بالتالي بصعوبة بهدف وحيد، جاء في الوقت القاتل في الدقيقة الأخيرة.

بينما قطع المصريون في المباراة الثانية 110 كلم، أقل من لاعبي روسيا بمسافة 5 كيلومترات، وخسروا المواجهة (1-3).

أما بالنسبة لمنتخب تونس فقد قطع لاعبوه 103 كلم، أي أقل بكيلومترين من لاعبي إنجلترا الذين حسموا نتيجة اللقاء لصالحهم بهدفين مقابل هدف واحد.

كما خسر منتخب المغرب مباراته الأولى أمام نظيره الإيراني، بهدف جاء في الوقت القاتل وبـ "نيران صديقة" سجله المهاجم المغربي عزيز بوهدوز، خطأ في مرماه في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، وأرقام الطرفين كانت متقاربة، فقد قطع لاعبو المغرب 101 كلم أكثر بكيلومتر واحد من منافسيهم.

يذكر أن هذه هي المرة الأولى في التاريخ، التي تشارك فيها أربعة منتخبات عربية في نهائيات كأس العالم. 

أخبار ذات صلة