الأمير زيد: انسحاب أمريكا من مجلس حقوق الأنسان مخيب للآمال

عربي دولي
نشر: 2018-06-20 08:57 آخر تحديث: 2018-06-20 08:57
المفوض السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد
المفوض السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد

 اعتبر المفوض السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد، أن قرار الولايات المتحدة الأمريكية بالانسحاب من مجلس حقوق الإنسان خبر مخيب للآمال، وإنْ لم يكن مفاجئا.

وقال الأمير زيد، بانه و"بالنظر إلى وضع حقوق الإنسان في عالم اليوم، كان يتعين على الولايات المتحدة أن تكثف جهودها بدلا من أن تتراجع".


اقرأ أيضاً : واشنطن تعلن انسحابها من مجلس حقوق الإنسان


من جانبه، أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، أن هيكل حقوق الإنسان بالأمم المتحدة يقوم بدور مهم للغاية في تعزيز وحماية حقوق الإنسان في أنحاء العالم، وانه كان من الافضل لو بقيت الولايات المتحدة في المجلس.

كما أعرب رئيس الجمعية العامة، ميروسلاف لايتشاك عن اسفه إزاء القرار الأميركي، لافتا الى ان مجلس حقوق الإنسان الذي أنشئ عام 2006، هو الجهة الرئيسية بالأمم المتحدة المكلفة بتعزيز وحماية الحقوق والحريات الأساسية للجميع، كما أنه يمنح صوتا للناس بكل أنحاء العالم، بمن فيهم الأكثر ضعفا.

أخبار ذات صلة

newsletter