خاص برؤيا.. هل تنهي "لعنة" حامل اللقب الحلم الألماني مبكرا ؟

رياضة نشر: 2018-06-17 20:51 آخر تحديث: 2018-06-17 20:51
تحرير: محرر الشؤون الرياضية
من المباراة
من المباراة
المصدر المصدر

بعد 4 سنوات من فوزها بكأس العالم على أرضها، ودعت فرنسا مونديال اليابان وكوريا الجنوبية عام 2002، بمفاجأة أحدثت زلزالا في وسائل الإعلام آنذاك.

فرنسا آنذاك، افتتحت مشوارها بخسارة مخيبة أمام السنغال بهدف وحيد، قبل أن تتعادل مع الأوروغواي، ثم تختتم مشوارها الحزين بخسارة جديدة أمام الدنمارك بهدف وحيد، ليعود الديك حزينا بعد أن صاح كثيرا في مونديال باريس 1998 الذي انتزعه من السيلساو البرازيلي بثلاثية نظيفة كان نجمها زين الدين زيدان.

واستمر الحال مع المنتخب البرازيلي، الذي توج بلقب مونديال الجارتين الآسيويتين، ليغادر مونديال 2006 في ألمانيا على بأقدام الغزال الأسمر تيري هنري بعد أن سجل هدفا قاتلا لفرنسا ليغادر السيلساو إلى أراضيه خالي الوفاض رغم الترشحيات التي وضعتها في مقدمة المرشحين للحفاظ على لقبه لفريقه المدجج بالنجوم.

كما نجح المنتخب الإسباني في التربع على عرش مونديال جنوب أفريقيا 2010 بعد عام من إخفاقه في كأس القارات التي نال لقبها المنتخب البرازيلي، قبل أن تطاله اللعنة ويغادر بفضيحة كروية من الدور الأول في مونديال البرازيل. 


اقرأ أيضاً : إصرار المكسيك يصيب ماكينات ألمانيا بالعطب


 لعنة حامل اللقب لطالما أطاحت بالبطل وحرمته من الاحتفاظ باللقب، ومنذ احتفاظ البرازيل بلقب عام 1962 بعدما حققته في عام 1958 ،فإن كافة أبطال مونديال فشلوا في مساعيهم للإبقاء على اللقب العالمي مرتين على التوالي في خزائنهم، إذ كانت أفضل نتيجة حققوها هي ببلوغ الوصافة، بعدما نالها المنتخب  البرازيلي في عام 1998 ، بعدما كانوا قد حققوا اللقب في عام 1994. 

بالنسبة للأبطال بعدما تكرر الإقصاء والأسوأ من هذا أن لقب الوصافة أصبح إنجازا المبكر لأكثر من بطل في دورات سابقة. 

واحتفظ تاريخ نهائيات كأس العالم باسم منتخبين فقط، نجحا في الاحتفاظ بلقب المونديال منذ تأسيسه في عام 1930 ،وهما المنتخب الإيطالي الذي ناله في عام 1934 ثم احتفظ به في عام 1938 ،إضافة الى المنتخب البرازيلي الذي توج به في عام 1958 وأبقاه في خزائنه في عام 1962.

الأحد، تلقت ألمانيا حاملة اللقب خسارة مفاجأة أمام المكسيك في مستهل مشوارها بمونديال روسيا للدفاع عن لقبها الذي اقتنصته بالدقائق الاخيرة من أمام المنتخب الأرجنتيني بقيادة ليونيل ميسي.

 من المبكر الحديث عن مغادرة منتخب ألمانيا المليء بالنجوم العالميين على رأسهم توني كروس لاعب ريال مدريد ومسعود أوزيل لاعب أرسنال الإنجليزي وتوماس مولر لاعب بايرين ميونخ الألماني والعديد من اللاعبين المميزين.

 وتواجه ألمانيا السويد السبت المقبل، قبل أن تتختم مشوارها في الجولة الأولى بلقاء منتخب كوريا الجنوبية.

أخبار ذات صلة