أول ضربة جزاء ضائعة في مونديال روسيا

رياضة
نشر: 2018-06-16 19:03 آخر تحديث: 2018-06-16 19:03
ميسي قبيل تنفيذه ركلة الجزاء
ميسي قبيل تنفيذه ركلة الجزاء

أهدر ليونيل ميسي قائد الأرجنتين ركلة جزاء في الشوط الثاني لتفرض أيسلندا، التي تشارك في كأس العالم لكرة القدم لأول مرة، على بطلة العالم مرتين التعادل 1-1 في المجموعة الرابعة السبت.

وشهدت مباراة المنتخب الأرجنتيني ونظيره الآيسلندي، أول ضربة جزاء ضائعة في نهائيات النسخة الـ 21 من بطولة كاس العالم لكرة القدم 2018، المقامة في روسيا حاليا.

وأهدر قائد منتخب التانغو الأرجنتيني ليونيل ميسي، فرصة تسجيل هدف التقدم لبلاده، في الدقيقة الـ 64، حيث تصدى الحارس الآيسلندي هانيس هالدورسون ببراعة لكرته من ضربة جزاء.    


اقرأ أيضاً : الارجنتين تتعادل مع ايسلندا.. وميسي يهدر ركلة جزاء


وكان قد وضع سيرجيو أجويرو الأرجنتين في المقدمة في الدقيقة 19 بعدما دار بجسده وسجل من 12 مترا.

لكن أيسلندا، وهي أصغر بلد من حيث عدد السكان يتأهل إلى كأس العالم، أدركت التعادل بعد أربع دقائق بعدما سجل الفريد فينبوجاسون من مسافة قريبة.

 

أخبار ذات صلة