ممدوح العبادي: إقالة الحكومة كانت بمثابة "القشة التي قصمت ظهر البعير"

محليات
نشر: 2018-06-05 09:15 آخر تحديث: 2018-06-05 09:15
ارشيفية
ارشيفية

اعتبر النائب السابق لرئيس الوزراء المقال هاني الملقي الدكتور ممدوح العبادي أن إقالة الحكومة كانت بمثابة "القشة التي قصمت ظهر البعير" بسبب فشل السياسات الاقتصادية.

ورأى العبادي خلال حديثه لقناة روسيا اليوم  أن "الأزمة الحالية غير مرتبطة بقانون الضريبة بقدر ارتباطها بالنهج الاقتصادي".

وبين أن "الأردن بحاجة إلى حكومة اقتصادية وليس حكومة مالية". وقال إن "المال جزء من الاقتصاد وليس العكس".

 وقال إن "أي تغيير في النهج الاقتصادي مرتبط بالفريق الاقتصادي كاملا، ولا يعتمد فقط على رئيس الوزراء"، وقال"أتمنى أن يكون موفقا في اختياراته".

وأوضح أن "الاقتصاد الأردني يتعرض لضغوطات شديدة بسبب تواجد اللاجئين السوريين، بعد توقف المساعدات الدولية لهؤلاء اللاجئين".

 على صعيد آخر، قال العبادي إن "الأردن يتعرض لضغوطات دولية فيما يتعلق بصفقة القرن"، ملمحا إلى أن "جزءا من الأزمة الحالية في المملكة مرتبط بتلك الضغوط".

 ويعاني الأردن من شح المساعدات وتراجع كبير في حجم المنح سيما الخليجية، وهو أمر يرى مراقبون أنه مرتبط بضغوط دولية على الأردن للقبول بخطة الرئيس الأمريكي للسلام في الشرق الأوسط، سيما ما يتعلق بمدينة القدس التي تحظى بوصاية العائلة الهاشمية عليها.

 وقال العبادي" في السابق كان البعض يشكك في طروحات الضغط على الأردن في مسألة صفقة القرن"، لكنه قال " يشعر حاليا أن هذا الأمر حقيقي، وأن أية بوصلة لا تشير إلى القدس هي بوصلة خائنة".

أخبار ذات صلة

newsletter