خليل الحاج توفيق:" مشهد غير مسبوق في القطاع الخاص".. وعلى الحكومة التقاط الرسالة

محليات
نشر: 2018-05-21 20:52 آخر تحديث: 2018-05-21 21:06
خليل الحاج توفيق خلال لقاء سابق له مع برنامج نبض البلد
خليل الحاج توفيق خلال لقاء سابق له مع برنامج نبض البلد

 

تحت عنوان:" مشهد غير مسبوق في القطاع الخاص" كتب رئيس الاتحاد العام لنقابات أصحاب العمل "تحت التأسيس" خليل الحاج توفيق على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قائلا: "إن هناك مشهدًا غير مسبوق في القطاع الخاص وخاصة التجاري، بعد أن هدد رجال أعمال وممثلين في القطاع الخاص باتخاذ إجراءات تصعيدية مثل الإضراب عن العمل أو تنظيم اعتصامات.

ودعا خليل توفيق في مقالع الحكومة إلى التقاط هذه الرسالة خصوصا أن الصفة المعروفة عن معظم ممثلي هذا القطاع في الماضي انهم يخشون المشاركة في الحياة السياسية أو الحزبية، والآن أصبحوا يلوحون بالقيام بإجراءات تصعيدية مثل الإضراب عن العمل أو تنظيم اعتصامات لأسباب عديدة لن أخوض بذكرها.

وقال:" هذه رسالة على الحكومة التقاطها فلم يعد أحد يحتمل الوضع أو يقبل الأعذار والمبررات التي تسوقها لفرض مزيد من الضرائب وكأننا أصبحنا موظفين لدى وزير المالية علينا تنفيذ بلاغاته وتعليماته وليس مسموح لنا الاعتراض او النقاش فقط المطلوب ان نقول جملة واحدة " تأمر معاليك ".

وتاليا نص ما كتبه على صفحته :

 مشهد غير مسبوق في القطاع الخاص

أن تسمع رجل أعمال كبير وممثل لأحد نقابات أصحاب العمل يعلن غاضباً وبأعلى صوته انه سيضرب عن الطعام احتجاجاً على قانون ضريبة الدخل ويدعو الجميع للقيام بذلك وان ترى رؤساء نقابات مهمة تمثل عشرات الآلاف من الشركات والمؤسسات التجارية يطالبوا وبشدة باعلان الإضراب او التوقف عن العمل واخرون يطلبون بوقفات احتجاجية وافكار عديدة طرحها زملاء غيرهم للتصعيد.

هذا المشهد غير مسبوق في القطاع الخاص وخاصة التجاري ولان الصفة المعروفة عن معظم ممثلي هذا القطاع في الماضي انهم يخشون المشاركة في الحياة السياسية او الحزبية والقيام باجراءات تصعيدية مثل الإضراب عن العمل او تنظيم اعتصامات لأسباب عديدة لن اخوض بذكرها .

هذه رسالة على الحكومة التقاطها فلم يعد احد يحتمل الوضع او يقبل الاعذار والمبررات التي تسوقها لفرض مزيد من الضرائب وكأننا أصبحنا موظفين لدى وزير المالية علينا تنفيذ بلاغاته وتعليماته وليس مسموح لنا الاعتراض او النقاش فقط المطلوب ان نقول جملة واحدة " تأمر معاليك ".

ارجو ان تتراجع الحكومة عن عنادها وتجمد المشروع وان لا ترسله لمجلس النواب غدا وترسل بدلا من ذلك اشخاص اصحاب كفاءة وخبرة لإعادة التفاوض مع صندوق النقد الدولي هذا البعبع الذي يعلقون ( في الغرف المغلقة ) على شماعته كل قراراتهم التي أوقفت حال البلاد والعباد .

 

أخبار ذات صلة

newsletter