الامير زيد: قتل الاحتلال للمدنيين انتهاك جسيم لاتفاقية جنيف

محليات
نشر: 2018-05-18 21:49 آخر تحديث: 2018-05-18 21:50
الأمير زيد
الأمير زيد

قال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد اليوم الجمعة إن عمليات القتل الناتجة عن الاستخدام غير القانوني للقوة من قبل قوة الاحتلال  قد تؤدي إلى عمليات قتل متعمدة، في انتهاك جسيم لاتفاقية جنيف الرابعة.

وأيد الامير زيد في كلمة أمام مجلس حقوق الانسان، الذي ناقش الوضع في فلسطين اليوم الجمعة، دعوات العديد من الدول والمراقبين بإجراء تحقيق دولي ومستقل ونزيه، مشددا على ضرورة محاسبة المسؤولين عن الانتهاكات في نهاية المطاف وإنهاء الاحتلال.

وقال الامير زيد إنه "على الرغم من أن بعض المتظاهرين ألقوا قنابل المولوتوف، واستخدموا الحبال لإلقاء الحجارة، وأطلقوا طائرات ورقية محترقة داخل إسرائيل، وحاولوا قطع أسلاك السياج بين غزة  والاحتلال، إلا أن هذه الأعمال لوحدها لم تشكل تهديدا وشيكا على الحياة أو الإصابة القاتلة التي يمكن أن تبرر استخدام القوة المميتة".

وأضاف سموه إن سكان غزة يعيشون في أحياء فقيرة وسامة منذ الولادة وحتى الموت، محرومين من الكرامة، مبينا أن حالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة استمرت في التدهور مع تسارع بناء المستوطنات مرة أخرى هذا العام جنبا إلى جنب مع ارتفاع عنف المستوطنين وعمليات هدم الممتلكات الخاصة بما في ذلك عمليات الهدم العقابي.

ودحض الامير زيد ما زعم به رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشأن الخسائر في الاوراح وقال سموه هناك القليل من الأدلة على أي محاولة لتقليل الخسائر من قبل إسرائيل يوم الاثنين.

أخبار ذات صلة