أهم المركبات الغذائية في رمضان

صحة نشر: 2018-05-18 13:48 آخر تحديث: 2018-05-18 13:48
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

في شهر رمضان يحتاج الجسم إلى نظام غذائي مختلف للبقاء بكامل طاقته خلال فترة الصيام، حيث تتسبب العادات الغذائية السيئة في التأثير على صحة الجسم.

 وسوف نخبركم بأهم المركبات الغذائية التي يجب التركيز عليها في شهر رمضان، وتشمل:

 1- البروتينات

يجب الحصول على كم مناسب من البروتينات يومياً، فالشخص يحتاج من 0.8 إلى 1 غم من البروتين لكل كغم في وزنه، كما أن تناول كمية قليلة من البروتين يؤدي إلى الشعور بالإرهاق.

كذلك يساهم البروتين في تقوية مناعة الجسم، وغالباً ما تكون الأطعمة الغنية بالبروتين غنية بالحديد وبالتالي تساعد في منع الإصابة بفقر الدم.

 يتمثل البروتين في اللحم الأحمر، السمك، أو الدجاج في الدرجة الأولى، ويفضل تناولها في وجبة الفطور، ثم تليها مشتقات الحليب في الدرجة الثانية، وينصح تناولها في وجبة السحور.

 أيضاً تحتوي البقوليات على البروتين، وتتناسب مع الأشخاص النباتيين الذين لا يتناولوا أنواع اللحوم المختلفة.

2- الكربوهيدرات

تعد الكربوهيدرات من المواد الغذائية الهامة جداً للجسم، وخاصةً في شهر رمضان، وهي أيضاً مصدر هام للطاقة، والتخلي عنها في رمضان يزيد فرص الشعور بالإجهاد والصداع.

 وتساعد الكربوهيدرات في الوقاية من العديد من الأمراض مثل السكري والسمنة وعسر الهضم.

 وتنقسم الكربوهيدرات إلى ثلاثة أنواع أساسية، ولا تقل أحدهما أهمية عن الأخرى في شهر رمضان، وهي:

 النشويات

هي الكربوهيدرات المعقدة، وتشمل الحبوب مثل القمح، الأرز، الشوفان، والشعير، وكذلك البقوليات الجافة مثل العدس والفول، والخضراوات النشوية مثل البطاطس والبطاطا الحلوة والذرة.

 السكريات

وتلك يطلق عليها الكربوهيدرات البسيطة، وتتمثل في السكريات الطبيعية مثل الموجودة في الفواكه، أو السكريات التي تضاف للعصائر المعلبة أو المربى.

 الألياف

النوع الثالث من الكربوهيدرات هي الألياف، والتي لها دور كبير في كبح الشهية وعدم الشعور بالجوع لفترات طويلة لأنها غير قابلة للإمتصاص السريع، وبالتالي فهي مثالية لشهر رمضان.

 وتعد الخضراوات والفواكه من أبرز مصادر الألياف.


اقرأ أيضاً : احرص على هذه المشروبات الصحية في رمضان


 3- الدهون الصحية

يحتاج الجسم إلى الدهون الصحية لأنها تضمن الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية وكذلك نسبة الكوليسترول في الدم، كما أنها ضرورية للحفاظ على البشرة والشعر، وخاصةً أن الجلد يتأثر بصورة كبيرة خلال الصيام.

 توجد الدهون الصحية بصورة كبيرة في الزيوت النباتية والمكسرات والأسماك، فينصح بتناول حفنة من المكسرات يومياً وخاصةً أن شهر رمضان مرتبط بأنواع المكسرات المختلفة.

 في المقابل، ينصح بتجنب تناول الدهون المشبعة الموجودة في السمن والزبدة لأنها تزيد من فرص الإصابة بأمراض القلب وترفع مستوى الكوليسترول، ويفضل إستبدالها بزيت الزيتون المفيد للصحة.

 4- الفيتامينات والمعادن

للفيتامينات والمعادن فوائد لا تعد ولا تحصى، فتحافظ على قيام أعضاء الجسم بوظائفها بصورة طبيعية، وتساهم في تعزيز مناعة الجسم، كما أن بعض منها يحتوي على مضادات الأكسدة التي تقي الجسم من أمراض عديدة.

 وتتوفر المعادن بصورة أساسية في الخضراوات والفاكهة بأنواعها المختلفة، ويمكن تناولها على هيئة عصائر طازجة أيضاً أو فواكه مجففة، بالإضافة إلى الحليب الغني بالكالسيوم للحفاظ على صحة العظام.

 ومن أبرز الفواكه التي ترتبط بشهر رمضان التمر، فيستحب بدء الإفطار به ليس لأنه عادة رمضانية فقط، بل لإحتواءه على فيتامينات أ، ب، وك، والبوتاسيوم، وبالتالي يعتبر مصدر طبيعية للطاقة والحفاظ على صحة أعضاء الجسم، ويوفر السكر الطبيعي اللازم.

أخبار ذات صلة