خبراء: ترمب يعبر عن الوجه القبيح للسياسة الأمريكية تجاه القضية الفلسطينية

محليات
نشر: 2018-05-13 16:17 آخر تحديث: 2018-05-13 16:17
تحرير: ليلى خالد
جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

أكد عضو فريق محاميي الدفاع الفلسطينيين أمام محكمة العدل الدولية في قضية الجدار الدكتور انيس قاسم أن الرئيس الأمريكي قد عبر عن الوجه الحقيقي القبيح للسياسة الأمريكية تجاه القضية الفلسطينية بقراره نقل سفارة بلاده للقدس المحتلة

جاء ذلك خلال المؤتمر الدولي حول الاحتلال طويل الأمد وواقع حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، واستند في قراره إلى ما أسماها أسباباً قانونية، كون القانون الدولي لا يمنح الحق لدولة الاحتلال اتخاذ مدينة محتلة عاصمة لها، ثم إن القبول بالأمر الواقع مرفوض من وجهة القانون الدولي كون القرار 242 يؤكد على عدم الاستيلاء على أراضي الغير بالقوة العسكرية، علاوة على أن ادعاء القدس عاصمة للشعب اليهودي يمثل سياسة أبرتهايد.

ويهدف المؤتمر إلى تأكيد الوضع القانوني للأراضي المحتلة، والدعوة إلى إلزام دولة الاحتلال بتطبيق أحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان على السكان والأرض التي تحتلها، والبحث في المسؤولية الجنائية لدولة الاحتلال وقادتها عن انتهاكاتها للقانون الدولي بشقيه، وبيان الاستراتيجيات والخيارات التي يتيحها القانون الدولي للفلسطينيين، خاصة بعد حصول فلسطين على صفة دولة غير عضو في الأمم المتحدة

أخبار ذات صلة

newsletter