الأردن.. ارتفاع معدل "المطلقات" اللواتي تزوجن للمرة الثانية العام الماضي

محليات نشر: 2018-05-13 10:34 آخر تحديث: 2018-05-13 10:34
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

أظهرت الارقام الصادرة عن دائرة الاحصاءات الاردنية، ارتفاع نسبة الإناث "المطلقات" اللواتي تزوجن للمرة الثانية خلال عام 2017 بحدود 2.4% مقارنة مع نسبتهن عام 2016، حيث تزوجت 13677 "مطلقة" عام 2017 وبنسبة 17.6% من مجموع الإناث اللاتي تزوجن خلال ذات العام (77700 عقد زواج) مقارنة مع 12353 "مطلقة" تزوجن عام 2016 وبنسبة 15.2%، وذلك حسبما جاء بالكتاب الإحصائي السنوي لعام 2017 والصادر عن دائرة الإحصاءات العامة.

وقالت جمعية معهد تضامن النساء الأردني "تضامن" : أن أسباب هذا الإرتفاع يعود الى ارتفاع نسب الطلاق في الأردن خلال السنوات الأخيرة، مما دفع دائرة الإفتاء الى إصدار فتوى منتصف العام الماضي تدعو الى عدم منع النساء "المطلقات" و "الأرامل" من الزواج مرة أخرى.

وتظهر الأرقام بأن 65.8% من "المطلقات" واللاتي تزوجن للمرة الثانية عام 2017 أعمارهن تقل عن 29 عاماً وبعدد 9008 نساء، منهن 567 قاصرة أعمارهن تقل عن 18 عاماً.


اقرأ أيضاً : الأردن من بين الدول الأعلى في العالم بنسب "الطلاق"


وبتاريخ 9/7/2017 صدرت عن لجنة الإفتاء الفتوى البحثية رقم 3304، للإجابة على حكم عضل المرأة المطلقة أو الأرملة من الزواج؟ وهل يحق لها الزواج برجل آخر؟، وخلصت الفتوى "الى أن الزواج من حق المرأة، ولا يحل لأحد منعها منه، ونوصي المسلمين بتقوى الله تعالى وإتباع أمره، والإبتعاد عن ظلم النساء عموماً، والمطلقات خصوصاً، وإعطائهن حقوقهن التي أوجبها الله تعالى لهن، والله تعالى أعلم".

ورحبت "تضامن" بصدور هذه الفتوى، ووجدت بأن من شأنها الحد من الممارسات الضارة بالنساء خاصة المطلقات والأرامل، والتي تستهجن زواج الأرملة أو المطلقة مرة أخرى في كثير من الأحيان، وتمنع هذا الزواج في أحيان أخرى. وتؤكد "تضامن" على حق المطلقة أو الأرملة في الزواج مرة أخرى من عدمه، دون تدخل أو ضغط من الأهل أو الأقارب أو المجتمع.

وتعتقد "تضامن" بأن الأرقام الرسمية تشير وبشكل واضح مدى الظلم الواقع على المطلقات والأرامل مقارنة بالمطلقين والأرمل الذكور، فالأردنيات الأرامل يشكلن 90% من مجموع الأرامل ذكوراً وإناثاً، كما تشكل الأردنيات المطلقات 72% من مجموع المطلقين ذكوراً وإناثاً.

 

أخبار ذات صلة