البحرين تؤيّد "حق تل أبيب في الدفاع عن نفسها" بعد ضربات سوريا

عربي دولي
نشر: 2018-05-10 18:19 آخر تحديث: 2018-05-10 18:21
وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن احمد آل خليفة
وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن احمد آل خليفة

أعربت المنامة الخميس عن تأييدها للضربات التي نفذها الاحتلال في سوريا، واعتبرت انه "يحق لتل ابيب الدفاع عن نفسها بتدمير مصادر الخطر" في اشارة الى ايران.

وقال وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن احمد آل خليفة في حسابه على تويتر "طالما ان ايران اخلّت بالوضع القائم في المنطقة واستباحت الدول بقواتها وصواريخها، فإنه يحق لأي دولة في المنطقة ومنها تل ابيب ان تدافع عن نفسها بتدمير مصادر الخطر".

ومنذ بدء النزاع في سوريا في 2011، قصف الاحتلال مرارا أهدافاً عسكرية للجيش السوري أو أخرى لحزب الله اللبناني في سوريا. 


اقرأ أيضاً : روسيا تنشر تفاصيل الضرية الاسرائيلية على سوريا


وبدأ التصعيد الاخير قبل منتصف ليلة الاربعاء الخميس في جنوب سوريا، مع اعلان جيش الاحتلال عن تصديه لصواريخ قال إنها إيرانية استهدفت الجزء المحتل من هضبة الجولان، ثم إعلان دمشق أيضاً عن تصديها لصواريخ تابعة للاحتلال استهدفت مناطق عدة من سوريا.

وتشهد الجبهة السورية توتراً شديداً بين ايران وحزب الله من جهة، والاحتلال من جهة ثانية. ولا تزال سوريا وتل ابيب رسمياً في حالة حرب رغم أن خط الهدنة في الجولان بقي هادئا بالمجمل طوال عقود حتى اندلاع النزاع في العام 2011.

ولطالما كرر الاحتلال أنه لن تسمح لإيران، التي تقاتل في سوريا الى جانب قوات نظام الرئيس بشار الاسد، بترسيخ وجودها العسكري في هذا البلد.

وموقف الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة المؤيد علنا لضربات الاحتلال ضد أهداف في دولة عربية، نادر بالنسبة الى وزير خارجية عربي.

أخبار ذات صلة