الحسن بن طلال : علينا أن نفيق

الأردن
نشر: 2014-02-09 21:21 آخر تحديث: 2016-07-28 05:40
الحسن بن طلال : علينا أن نفيق
الحسن بن طلال : علينا أن نفيق

*الهلال الخصيب سيصبح هلالا غضيبا اذا ما استمر النزاع

*ما يسمى بعملية كيري وجنيف2 سيتم و لكن السؤال ما هو الحال من بعده و كيف هي الكرامة الانسانية ؟

* يؤسفني ان اقول اليوم بأنه بالرغم من كل جهود السلام التي في المنطقة ولكن العنف في سراييفو يذكرني بحاضرنا

* 20 مليون شخص اصبحوا لاجئين ونازحين في المنطقة

*الفساد هو فشل في الحاكمية الرشيدة وفشل في ترتيب الاولويات.

* المخيمات التي انشئت في عام 1948 كانت مؤقتة وفي عام 1967  كانت مؤقتة والآن في 2011 ايضاً مؤقته !!هل هذا ما نفلح به نحن العرب ؟

 رؤيا - عبدالله الكفاوين – القى سمو الأمير الحسن بن طلال كلمة خلال اجتماع الجمعية البرلمانية للاتحاد من اجل المتوسط نيابة عن جلالة الملك تطرق فيها الى عديد المواضيع التي تعني المملكة و المنطقة تاليا أبرز ما جاء فيها :

 نيابة عن جلالة الملك انقل لكم كل التقدير نحن من منطقة الشرق الاوسط جغرافيا وسياسياً اذا ما نظرتم الى عقود مضت ونظرتم الى المستقبل فنحن نواجه مستقبل غير واضح ، ونحن نأمل ان يكون هناك ادارة جيدة للمياه والمشاريع المائية فالاردن كانت ثالث افقر دولة بالعالم في ملف المياه والان اصبحنا رابعاً بسبب اللجوء السوري .

 في ايران 35 مليون في 2030 سيبحثون عن مصادر بديلة للمياه ايضا في مصر 45 مليون نسمة كذلك .

 20 مليون شخص اصبحوا لاجئين ونازحين في المنطقة وهناك في منطقتنا من هم غير ممثلين سياسياً بسبب المشاكل التي نعاني منها في الجامعة العربية .

ان المواطنة العربية هي القاسم المشترك للسكان الطبيعي لهذا البلد والآن عشر 1/10 من سكان الاردن سوريين ، والآن الهلال الخصيب يمكن ان يصبح هلالا غضيبا اذا استمرت النزاعات والحروب في المنطقة .

لدينا الان عمليتا سلام في المنطقة : ما يسمى بعملية كيري وأيضا مباحثات جنيف ومهما كانت نتيجة العمليتين ايجاباً ام سلباً سيكون هناك غد ولكن ماذا سيحمل  الغد للكرامة الانسانية ؟

يؤسفني ان اقول اليوم بأنه بالرغم من كل جهود السلام التي في المنطقة ولكن العنف في سراييفو يذكرني بحاضرنا .

 كل ما يدور من نقاش في هذه القاعات يمكن ان يلخص بثلاث محاور :-

الأول : الانسان ضد الانسان و الانسان ضد الطبيعة والانسان والكوارث التي صنعها .

أما الثاني فهو  الفساد وهو فشل في الحاكمية الرشيدة وفشل في ترتيب الاولويات .

و ثالث الحديث المخيمات تلك التي انشئت في عام 1948 و التي وصفت حينها بالمؤقتة وفي عام 1967  كانت مؤقتة والآن في 2011 ايضاً مؤقته !!هل هذا ما نفلح به نحن العرب ؟  .... علينا ان نفيق

أخبار ذات صلة

newsletter