غطاس أردني يتطلع لدخول "غنيس" السبت القادم

رياضة
نشر: 2018-05-05 14:55 آخر تحديث: 2018-05-05 14:59
الغطاس الأردني عدنان النصرات
الغطاس الأردني عدنان النصرات

 تتجه أنظار العالم صوب مدينة العقبة السياحية صباح السبت المقبل 12 الشهر الحالي بانتظار تنفيذ الغطاس البطل الكابتن عدنان النصرات ثاني غسطة له لمدة "48 " ساعة في أعماق البحر الأحمر بهدف تحطيم الرقم القياسي العالمي بمكوثه 6 أيام متواصلة تحت الماء بالإضافة الى الترويج لرياضة الغوص في الثغر الباسم.

ويدخل الغطاس النصرات في تحدي جديد بعد تنفيذه لغطسه " 24 " ساعة في شهر اذار / مارس بمعنويات عالية وتحضيرات مسبقة معدة له من قبل فريق فني مكون من اختصاصيون عن الغطس والتغذية والتمارين الرياضية خاصة بعد وصول بدلة الغوص التي تم تصميمها خصيصاً في مدينة لندن البريطانية .

وقال صاحب ومتبني الفكرة يوسف هلالات ان الغطاس البطل الكابتن عدنان النصرات خضع لبرنامج غذائي ولياقة بدينة المدعوم ببرنامج تثقيفي مميز وبتفاصيل دقيقة تسهم في زيادة قدرته البدنية والجسمانية بشكل قوي وفعال تحت الماء، مؤكداً هلالات ان جميع الترتيبات والاستعدادات قد استكملت لخوض تجربة 48 ساعة والتي سيتبعها تنفيذ غطسة ثالثة بعد شهر رمضان المبارك لمدة 72 ساعة وصولاً الى اخر غطسة لمدة "144" ساعة اي ستة ايام تحت الماء وهو الرقم العالمي الجديد والدخول الى موسوعة غينس العالمية من اوسع ابوابها.

وبين هلالات ان الهدف من هذا النشاط الذي يلقى مراقبة ومتابعة حثيثة من قبل سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة والمهتمين حول العالم هو تحقيق انجاز جديد يسجل بأسم الاردن وهو المكوث تحت الماء لساعات طويلة لكسر ارقام قياسية دخولاً  الى موسوعة " غينس " العالمية وخلق حالة فريدة في جوف البحر الاحمر بطريقة علمية مدروسة ممنهجة وخطط محددة ذات استراتيجات كبيرة لتحقيق اهداف مميزة تسهم في ترويج مدينة العقبة الساحلية بشكل خاص لتحقيق أفضل النتائج المرجوة من التحدي الكبير.

وقال مفوض التنمية الاقتصادية والاستثمار في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة شرحبيل ماضي ان السلطة تنظر لهذا الحدث باهتمام بالغ لما له من دور ايجابي في ترويج مدينة العقبة الساحلية ، مؤكداً ان فكرة فضاء العقبة الداخلي  تدعمها السلطة الخاصة وتؤكد اهتمامها برياضة الغوص ، مشيراً رياضة وسياحة الغوص تستقطب  الالاف الزوار الباحثين عن المتعة والاستجمام؛  حيث يمارس العديد من الهواة العالميين رياضة الغوص داخل خليج العقبة لما يحتويه من أسماك وحيود مرجانية.

 

من جهته قال الغطاس الكابتن عدنان النصرات انه واثق من تحقيق حلمه بالمكوث تحت الماء لمدة " 144 " ساعة كاطول غطسة في تاريخ البشرية ، مؤكداً انه يخضع حالياً لبرامج تدريبية مكثفة تحت الماء وخارجها للتأكد من ان جميع الترتيبات تسير وفق ما هو مخطط لها .

واشار النصرات ان تحقيق الحلم بكسر الرقم المسجل سابقا باسم احدى الغطاسين  التركيين لمدة " 142" ساعة اصبح قريب وعلى بعد اشهر قليلة وهو انجاز تاريخي اردني يسجل من ثغر الاردن الباسم لنزفها للبشرية بدخول موسوعة " غينس " وما يعود بالفائدة على الاردن والعقبة من ترويج في كافة المفاصل لا سيما سياحياً وتحقيق رؤية جلالة الملك عبد الله الثاني بجعل العقبة مقصداً استمارياً وسياحياً وبوابة للعالم اجمع .

بدوره قال المدرب عمر مضاعين ان الغطاس الكابتن عدنان النصرات سيدخل اعماق البحر الاحمر صباح الجمعة المقبل بتاريخ 11/05/2018 وسيمكث تحت الماء لمدة " 48 " ساعة وسيخرج صباح يوم الاحد الموافق 13/05/2018 ، مؤكداً ان الغطاس النصرات سيقوم بين الحين والاخر بتمارين رياضية وذهنية والعاب ذكاء بهدف تنشيط الدورة الدموية الى جانب العظلي والبدني ودعم النشاط الذهني والعقلي والنفسي للغواص مع الاحتفاظ بعدم بذل جهد كبير يؤدي الى انهاء الغسطة وتعرض الغطاس للخطر - لا قدر الله -  .

واشار مضاعين انه وحفاظاً على سلامة الغطاس النصرات سيكون بمرافقته فريق طبي مختص الى جانب فريق غطاسون وتغذية ولياقة بدينة وفق خطط علمية مدروسة وعلى اعلى المواصفات والمستويات العالمية بهدف وذلك لمساعدة الغطاس في كافة المجالات، مؤكداً انه وحال خروج الغطاس النصرات بالسلامة سيخضع الى فحوصات طبية للتاكد من سلامته وعدم حصول اي مضاعفات .

وحسب القائمين على تنفيذ الغطسة فان النشاط يهدف الى جانب تحطيم الرقم القياسي العالمي هو تطوير حدث سياحي ليس له نظير على امتداد البحر الاحمر، وذلك بتوفير اماكن في اعماق البحر خاصة لسياحة الغوص الى جانب تطوير الابحاث والدراسات الطبية والعلمية التي تختص بطبيعة جسم الانسان ، وإستكشاف البحار والكائنات البحرية فى مختلف الأعماق، ومراقبتها فى بيئتها المحلية أو أخذ عينات لدراستها عمليا، كذلك بعض الدراسات الجيولوجية، كذلك إحياء ودعم ورعاية رياضة الغوض وتشجيع الغطاسين على زيارة البحر الاحمر وجعلة قبلة للغواصين العالميين وزيارة القطع المعدنية لتشكيل موئلاً نموذجيا للمرجان المهدد بالانقراض نتيجة عوامل طبيعية وبشرية  ، بالاضافة الى استكشاف الحياة والطبيعة والكائنات البحرية فى مختلف الأعماق، ومراقبتها فى بيئتها المحلية أو أخذ عينات لدراستها معمليا، كذلك بعض الدراسات الجيولوجية لساعات طويلة لاثراء مرز العلوم البحرية بتجارب جديدة.

واثناء الغطسة سيكون زوار وسياح العقبة على موعد ببث مباشر من تحت الماء للغطاس الكابتن عدنان النصرات وهو يقوم بحياته الطبيعية من تمارين رياضة ووتناول الطعام وغيرها من خلال شاشات سيضعها القائمين في اماكن تجمع الزوار والسياح بشارع السعادة بالقرب من الكوفي شوبات والمقاهي ودوار الشريف الحسين بن على بالاضافة الى مكان دخول الغطاس النصرات على الشاطىء الجنوبي بمتنزة العقبة البحري .

وسيعلن القائمين على الحدث في مؤتمر صحفي بعد خروج الغطاس الكابتن عدنان النصرات سالماً من اعماق البحر الاحمر بعد مكوثة يومين عن نجاح غطسة " 48 " ساعة وسيتحدث النصرات عن تجربته الفريدة ، كما سيتم الحديث عن الترتيبات للغطسة القادمة والتي لم يحدد موعدها بعد.

 

أخبار ذات صلة

newsletter