المومني يؤكد رفض الاردن للقرار الأمريكي بنقل السفارة للقدس

محليات
نشر: 2018-05-03 19:54 آخر تحديث: 2018-05-03 19:56
المومني يؤكد رفض الاردن للقرار الأمريكي بنقل السفارة للقدس
المومني يؤكد رفض الاردن للقرار الأمريكي بنقل السفارة للقدس

 اكد وزير الدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني على العلاقات الاستراتيجية التي تربط الاردن والولايات المتحدة الاميركية وحرص الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني على تعزيزها في المجالات كافة خدمة لمصالح البلدين والشعبين الصديقين.

واستعرض المومني لدى استقباله في رئاسة الوزراء الخميس وفدا من مركز التقدم الاميركي، احد مراكز الابحاث المستقلة في الولايات المتحدة الاميركية تطورات الاوضاع الاقليمية وموقف الاردن تجاهها، لافتا الى التحديات التي تواجه المملكة التي تفرضها الاوضاع السياسية والامنية غير المستقرة التي تمر بها المنطقة.

وشدد المومني على ان القضية الفلسطينية هي القضية المركزية والاساس في منطقة الشرق الاوسط وان ايجاد حل عادل ودائم لها من شأنه المساهمة في ايجاد حلول لجميع التحديات التي تمر بها المنطقة،  مؤكدا موقف الاردن الرافض لقرار الادارة الاميركية بنقل السفارة للقدس وان موضوع القدس يجب ان يترك تحديد مصيره لمفاوضات الوضع النهائي.

واكد ان الاردن يحتل موقعا متقدما في طليعة الدول المحاربة للارهاب وان الاردن يحارب الارهاب والعصابات الارهابية وفق منظور شمولي يأخذ بالاعتبار الجهد العسكري والامني والفكري، مشددا على ان الاردن استطاع بناء وتشكيل وعي مجتمعي مناهض للارهاب والفكر الظلامي المتطرف.

وجرى حوار اجاب خلاله وزير الدولة لشؤون الاعلام على اسئلة واستفسارات الوفد بشأن جملة من القضايا المحلية والاقليمية والدولية.

واشار الى "ان التحديات الاقتصادية التي تواجه المملكة تشكل اكبر تحد يواجهنا في هذه المرحلة والتي تفاقمت نتيجة للاوضاع الاقليمية واستقبال اللاجئين واغلاق الحدود الذي اثر بشكل كبير خلال السنوات الماضية على انخفاض الصادرات الاردنية وحركة التجارة الخارجية فضلا عن ارتفاع معدلات البطالة وتأثر العديد من القطاعات الأخرى كالنقل والاستثمار والسياحة.

واكد وزير الدولة لشؤون الاعلام ان الاردن ورغم الظروف الاقليمية استطاع المحافظة على امنه واستقراره بفضل حكمة قيادته وتعاملها بايجابية مع ملفات الاصلاح كافة اضافة الى مهنية واحترافية قواته المسلحة واجهزته الامنية في التصدي لاي محاولات لزعزعة امن مجتمعه فضلا عن وعي شعبه وادراكه لحجم التحديات المحيطة .

ولفت بهذا الصدد الى ان حدود الاردن الشمالية والشمالية الشرقية محمية بشكل دقيق لمنع دخول اشخاص او جماعات ارهابية إلى أراضيه، وقد تعامل الأردن طوال السنوات الماضية بحزم مع أي محاولة من هذا القبيل.

واعاد المومني التأكيد على موقف الاردن الواضح ومنذ بدايات الازمة السورية أن الحل للازمة هو حل سياسي وليس عسكريا وبما يكفل وحدة الاراضي السورية وأمن واستقرار شعبها.

ولفت الى تداعيات الازمة السورية على الاردن واستقباله نحو 3ر1 مليون لاجىء سوري وما نجم عنها من ضغوطات على الخدمات والبنية التحتية والمجتمعات المستضيفة للاجئين حاثا المجتمع الدولي على تقديم الدعم اللازم للاردن لمواصلة تقديم الخدمات الاساسية، مشيرا الى ان استجابة المجتمع الدولي ما زالت دون المستوى المطلوب، حيث وصلت في افضل حالاتها العام الماضي الى تغطية نحو 65 بالمائة من كلفة استضافتهم.

 

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني