المجلس الوطني الفلسطيني يواصل اعماله

فلسطين
نشر: 2018-05-02 18:55 آخر تحديث: 2018-05-02 18:55
ارشيفية
ارشيفية

لليوم الثالث على التوالي يواصل المجلس الوطني الفلسطيني اعماله في دورته الثالثة والعشرين والتي تنعقد في مقر المقاطعة في مدينة رام الله ومن المفترض ان يخرج المجلس في بيانه الختامي بعدد من القارارات ابرزها عقد انتخابات اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واعضاء المجلس المركزي، واقرار عضوية مئة وثلاثة اعضاء للمجلس اضافة للسعي لتحقيق المصالحة الفلسطينية من خلال وضع شروط من قبل السلطة الفلسطينية على حكومة حماس في قطاع غزة.

ومن اهم ما يمكن أن يصدر عن المجلس الوطني كذلك تجميد الاعتراف بدولة الاحتلال وتعليق العمل بالاتفاقيات الموقعة معها الى حين اعترافها بدولة فلسطين اما على الصعيد الدولي العمل على تقديم شكاوى لمحكمة الجنايات الدولية ضد جرائم الحرب التي يرتكبها الاحتلال بحق الفلسطينيين ومن ثم تحديد طبيعة العلاقة الفلسطينية الامريكية في ظل استمرار الاداراة الامريكية بانحيازها للاحتلال.


اقرأ أيضاً : تل أبيب وواشنطن تنددان بتصريحات عباس


كما وافادت مصادر مطلعة انه من الممكن ان يتم تفويض صلاحيات المجلس الوطني إلى المجلس المركزي ليحل محل المجلس التشريعي المعطل منذ الانقسام والذي يعتبر الجهة المرجعية للسلطة التنفيذية، في عدد من الوظائف منها تعيين رئيس للسلطة في حال تنحي الرئيس عن منصبه.

أخبار ذات صلة

newsletter