الأردن يندد بشدة بالتفجيرات الإرهابية في ليبيا ونيجيريا وافغانستان

محليات نشر: 2018-05-02 14:41 آخر تحديث: 2018-05-02 16:40
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

نددت الحكومة الأردنية ، الأربعاء، بشدة بالهجوم الإرهابي الذي استهدف مقر المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في العاصمة الليبية طرابلس.

وذكرت وكالة الأنباء الليبية أن انتحاريين فجرا نفسيهما داخل المفوضية، ما أدى إلى إصابة عشرات أشخاص، فيما اشتبكت قوات الأمن مع المهاجمين وحاصرتهم داخل مقر المفوضية. 

كما ندد الأردن بالتفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا يوم أمس الثلاثاء، مسجدا وسوقا في مدينة موبي شمالي شرق نيجيريا، وكذلك بسلسلة الاعتداءات الارهابية، التي شهدتها العاصمة الافغانستانية كابول وولاية خوست قرب الحدود الباكستانية، الاثنين الماضي، وأسفرت عن مقتل العشرات بينهم صحفيون.


اقرأ أيضاً : اكثر من ستين قتيلا في التفجيرين الانتحاريين في نيجيريا


وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني، إن الأردن يدين بأشد العبارات هذه الهجمات الارهابية والتي يحاول الارهابيون من خلالها زعزعة استقرار المجتمعات الانسانية وترويع الأبرياء الآمنين وتهديد السلم والاستقرار العالميين، وقتل الشهود الإعلاميين الذين يطلعون البشرية على فظائع اجرامهم.

وجدد المومني موقف الأردن الداعي إلى توحيد جهود المجتمع الدولي في مواجهة الإرهاب ضمن استراتيجية شمولية تضع حدا لخطره المتزايد وجرائمه المروعة.

وعبر المومني عن خالص عزاء الحكومة الأردنية لحكومات ليبيا ونيجيريا وافغانستان بضحايا الاعتداءات الإرهابية، متمنيا للمصابين الشفاء العاجل.


اقرأ أيضاً : قتلى وجرحى في تفجيرين انتحاريين بالعاصمة الأفغانية كابول


وقتل أكثر من ستين شخصا، أمس الثلاثاء، في تفجيرين انتحاريين استهدفا مسجدا وسوقا في مدينة موبي شمالي شرق نيجيريا، يحملان بصمات جماعة بوكو حرام الإرهابية.

كما شهدت العاصمة الافغانية كابول صباح الاثنين الماضي تفجيرين انتحاريين متتاليين، أسفرا عن مقتل 25 شخصا بينهم عشرة صحافيين وإصابة آخرين، مثلما شهدت ولاية خوست قرب الحدود مع باكستان هجوما انتحاريا أسفر عن مقتل 11 طفلا وإصابة 16 آخرين... 

أخبار ذات صلة