الخارجية الفلسطينية تدين قرار الاحتلال

فلسطين
نشر: 2018-04-29 14:26 آخر تحديث: 2018-04-29 14:26
شعار وزارة الخارجية الفلسطينية
شعار وزارة الخارجية الفلسطينية

دانت وزارة الخارجية الفلسطينية، الأحد، قرار محكمة الاحتلال العليا بتهجير سكان التجمع البدوي الفلسطيني في الخان الأحمر شرق مدينة القدس المحتلة.

وأكدت ان جريمة تهجير سكان التجمع البدوي تندرج في إطار مخططات استعمارية استيطانية هدفها توسيع وتعميق الاستيطان في المنطقة الشرقية للقدس المحتلة باتجاه البحر الميت، وإجراء استعماري آخر يُضاف الى عمليات هدم المنازل الفلسطينية بالجملة في المناطق المصنفة (ج)، وتجفيف الوجود الفلسطيني فيها على طريق تهويدها.

وقالت الخارجية الفلسطينية في بيان اليوم الأحد، ان القرار يمنح جيش الاحتلال الضوء الأخضر لتنفيذ جريمة التهجير القسري الواسعة للتجمع، وهدم المساكن والمدرسة الوحيدة التي يتلقى فيها أطفال التجمع "170 طالبا" تعليمهم، ما يؤكد من جديد أن ما يسمى بمنظومة القضاء في الاحتلال هي جزء لا يتجزأ من منظومة الاحتلال.

وأوضحت الوزارة انها تواصل اتصالاتها مع الجهات الدولية عبر العديد من القنوات لفضح هذه الجريمة النكراء، مطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه هذا التجمع وغيره من التجمعات الفلسطينية المستهدفة، والضغط على حكومة الاحتلال لإجبارها على التراجع عن قرارها.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني