انطلاق أعمال الاجتماع الرابع "لإدارة الحركة الجوية"

الأردن
نشر: 2018-04-29 14:09 آخر تحديث: 2018-04-29 14:09
تحرير: أمين العطلة
جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

انطلقت، الاحد، اعمال الاجتماع الرابع لمجموعة ادارة الحركة الجوية الذي تستضيفه هيئة تنظيم قطاع الطيران المدني بالتعاون مع المنظمة الدولية للطيران المدني "الأيكاو" بمشاركة دول منطقة الشرق الاوسط.

وقال رئيس مفوضي هيئة تنظيم الطيران المدني الكابتن هيثم مستو خلال افتتاح اعمال الاجتماع، إن "الأردن يدرك أهمية هذه النشاطات في هذا الوقت الذي يشهد نموا لحركة النقل نتيجة لديمومة واستمرارية التحسين على صعيد السلامة والامن والفاعلية والاثر البيئي والعمل المشترك الجماعي والتعاون على المستوى الوطني، الاقليمي والدولي بما يتوافق مع منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو)".

واضاف، لقد حقق الاردن نتائج عالية في التقييم الدولي التابع لمنظمة الطيران العالمي ما يعيد المملكة الى مقدمة الدول في المنطقة، ولذلك استضاف الاردن وللمرة الاولى هذا الاجتماع والذي يعقد بشكل سنوي.

واشار مستو الى ما شهدته المنطقة في العقد الاخير من نمو ملحوظ في حركة الطيران المدني الدولي، متجاوزة تحديات العمل وفقا لتدابير الطوارئ منذ العام 2013 والذي كان له الاثر الكبير في صناعة الطيران المدني وعلى البيئة، مشيرا الى ان (الأيكاو) وضعت اولويات محددة لجميع المناطق بهدف توحيد مستويات الامن والامان ومتطلبات الاداء العام وتلبية الأهداف البيئية.

واوضح أن تطبيق مفهوم الملاحة القائمة على الأداء يبقى أهم اولويات الملاحة الجوية وممكّن رئيس على صعيد استخدام أكثر مرونة للمجال الجوي.

واشار الى ان الاجتماع سيخرج بمجموعة من التوصيات القابلة للتطبيق بهدف تطوير وتحديث شبكة الممرات الجوية في المنطقة، وبما يتناسب مع المعايير الدولية لتحقيق الاستفادة القصوى من آخر التطورات في قطاع الطيران، تلبية لتطلعات وتوقعات كافة مستخدمي الأجواء في ضوء النمو المستمر في حجم ونوعية الحركة الجوية، وتحسين كفاءة الممرات الجوية وطاقتها الاستيعابية بما ينعكس إيجابا على تطوير صناعة الطيران في المنطقة.

ويهدف الاجتماع الذي يستمر خمسة ايام الى إجراء مراجعة شاملة لشبكة الممرات الجوية في منطقة الشرق الأوسط ومناقشة أوراق عمل، والتركيز على تطبيق الاستخدام المرن للأجواء، والتنسيق المدني - العسكري، واعتماد الاجراء الملاحي المتطور (PBN) في استخدام الاقمار الصناعية في هذا المجال، اضافة الى مناقشة آلية استخدام الطائرات المسيرة في المنطقة ضمن تشريعات وقوانين تضمن سلامة الاجواء، وحماية عمليات الطيران المدني.

"الطيران المدني" غير قلق من وجود مطار تمناع

أخبار ذات صلة

newsletter