تطوير مضاد لعلاج جميع لدغات الأفاعي

صحة
نشر: 2018-04-25 12:30 آخر تحديث: 2018-04-25 12:34
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

طور علماء في مدرسة ليفربول للطب الاستوائي، مضاد للسموم يمكنهم من علاج لدغة جميع أنواع الثعابين، عن طريق مضادات اخرى من السموم المستخرجة من نوع مختلف تماما.

وحدد العلماء مضادات السموم المنتجة من إحدى أفاعي جنوب آسيا، وكذلك الأفاعي الأكثر خطورة في العالم.

وأثرت هذه مضادات السموم على مجموعة من الأنواع القاتلة من خلال التجارب المعملية على الدم والفئران.

وركز العلماء على تجلط أو تخثر الدم بشكل غير طبيعي، والنزيف والسمية العصبية التي تدمر الجهاز العصبي مسببة الشلل، والتسمم الخلوي حيث تقتل اللدغة الخلايا وتدمر الأنسجة وهي الاعراض الناجمة عن عدد كبير من السموم المختلفة.


اقرأ أيضاً : كيف تتعامل مع لدغات الافعى


وتوصل العلماء الى اكتشاف أن بعض مضادات السموم يمكن أن تمنع تخثر الدم الناجم عن أكثر من نوع واحد من الثعابين وفق النتائج التي نشرتها بيولوجيا الاتصالات.

ويذكر أن أكثر من 125 ألف شخص يموتون سنويا بسبب لدغات الثعابين في جميع أنحاء العالم، مع وجود مضاد عالمي يحافظ على عدد كبير من الأرواح.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد اضافت هذا العام لدغات الثعابين إلى قائمتها للأمراض الاستوائية المهملة، حيث يوجد احتمال لارتفاع العدد الحقيقي للضحايا، بسبب أن بعض الدول لا تحتفظ بسجلات دقيقة.

 

أخبار ذات صلة