شهيدان برصاص الاحتلال في غزة

فلسطين
نشر: 2018-04-23 08:38 آخر تحديث: 2018-04-23 11:04
ارشيفية
ارشيفية

استشهد شاب فلسطيني ثان متأثرا بجروح أصيب بها برصاص جيش الاحتلال في مواجهات خلال تظاهرات "مسيرة العودة" قبل نحو أسبوعين قرب الحدود في جنوب القطاع، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة الاثنين.

وباستشهاد الشابين، يرتفع الى أربعين عدد الفلسطينيين الذين استشهدوا منذ اندلاع الاحتجاجات الفلسطينية في اطار "مسيرة العودة" التي بدأت في 30 آذار الماضي.

وقال الناطق باسم الوزارة الطبيب أشرف القدرة لوكالة فرانس برس إن "تحرير سعيد وهبة (18 عاما) من سكان رفح، استشهد متأثرا بجروح أصيب بها برصاص الاحتلال، في الرأس، في الجمعة الثانية لمسيرات العودة" في السادس من نيسان.

وكان القدرة أعلن أن "عبد الله محمد جبريل شمالي (20 عاما) استشهد متأثرا بجروح في البطن برصاص قوات الاحتلال الجمعة في رفح" قرب الحدود الشرقية لقطاع غزة مع الاحتلال.

واستشهد خمسة فلسطينيين الجمعة الماضي في المواجهات.

وقال عدي وهبة، شقيق تحرير، إن أخاه مصاب بالصمم وأصيب برصاصة لدى اقترابه من الحدود التي فرضتها سلطات الاحتلال أثناء مشاركته في التظاهرات شرق خان يونس في جنوب القطاع.

وأضاف أن تحرير كان نقل الى مستشفى "غزة الاوروبي" لتلقي العلاج، وكان بانتظار الحصول على إذن من الاحتلال للسفر الى رام الله بالضفة الغربية للعلاج في مستشفى هناك، لكن أُعلنت استشهاده صباح الاثنين.

وأصيب نحو خمسة آلاف فلسطيني بالرصاص والغاز المسيل للدموع في تظاهرات "مسيرة العودة" التي بدأت بالتزامن مع ذكرى "يوم الأرض"، على ان تختتم في ذكرى النكبة في 15 أيار. ويطالب المحتجون بتفعيل "حق العودة" للاجئين الفلسطينيين ورفع الحصار الذي فرضه الاحتلال عن القطاع.

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter