هل استخدام "سلاح مزيف" يغير من العقوبة على منفذ سطو البنك العربي؟

محليات نشر: 2018-04-09 23:00 آخر تحديث: 2018-04-10 08:24
تحرير: إسماعيل عُباده
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

أثارت نتائج التحقيق الأولية بحادثة السطو على فرع البنك العربي في شارع مكة، تساؤلات العديد من المواطنين، خاصة فيما يتعلق بوجود مسدس "لعبة" الذي هدد فيه الموظفين والعملاء الذين كانوا موجودين في البنك.

وبحسب مصدر أمني، فقد هدد منفذ عملية السطو الموجودين داخل البنك العربي بمسدس "لعبة"، مشيرا الى انه المسدس سقط من الساطي خلال محاولته الفرار من الموقع.

وفي السياق، علق الاستشاري القانوني المحامي زياد الشواقفة، على عقوبة تهديد منفذ عملية السطو، الأشخاص الموجودين داخل البنك العربي بمسدس "لعبة".

التهديد بالسلاح المزيف لا يغير شيء في العقوبة

وقال المحامي الشواقفة في تصريح لـ "رؤيا": ان عقوبة منفذ عملية السطو القانونية، فيما يتعلق بتهديد المدنيين بالبنك بمسدس لعبة، "لن تختلف عن عقوبة المسدس الحقيقي".

وأِشار الى ان تهديد وترويع المدنيين عقوبته واحد، ولا تختلف ان كان بمسدس وهمي، مضيفا انه " حتى لو وضع الشخص يده تحت قميصه ليهدد بانه سيسحب السلاح على شخص آخر، وتهيئ للأخير بانه تهديد واضح له، يعاقب الشخص الذي هدد بنفس عقوبة سحب السلاح عليه".

وأوضح الشواقفة ان الموجودين في داخل البنك رضخوا لمنفذ عملية السطو، بناء على ان المسدس "حي"، اذ قام المنفذ بارهاب جميع من كانوا موجودين بالبنك، وهددهم.


اقرأ أيضاً : منفذ عملية السطو على فرع البنك العربي بعمّان يسلم نفسه للأمن


عمليات السطو أشبه بـ "الألعاب"

من جهته ، وصف الوزير الأسبق، صبري الربيحات، عمليات السطو المسلح التي شهدها الأردن في الفترة الأخيرة بـ "الالعاب"، مشيرا إلى أنها ما تزال دون مستوى الجرائم المماثلة التي تشهدها دول أخرى.

وقال ربيحات خلال حديثه في برنامج نبض البلد على شاشة "رؤيا" مساء الاثنين، إن ما جرى "لا يرقى إلا لمستوى الالعاب ولم تطلق رصاصة واحدة أو تسيل قطرة دماء ودائما ما القي القبض على المنفذين خلال ساعات".

ويرى ربيحات وهو استاذ في علم الاجتماع أن الشخص اليائس يقوم بأعمال يائسة مثل عمليات السطو لاعتقاده بأنها ستكون الخلاص من مشاكله مثلما يشاهد في الأفلام دون أن يفكر في القانون والعقاب الذي ينتظره.


اقرأ أيضاً : وزير سابق يصف عمليات السطو المسلح بـ "الالعاب"


وأشار إلى ان حادثة السطو التي وقعت صباح الاثنين وما قبلها عبارة عن مناورات يعرف فاعليها أن الأمن سيقبض عليهم، خاصة ان احدهم دخل بسلاح لعبة واخر تحرك تحت كاميرات المراقبة.

منفذ السطو يسلم نفسه للأمن بعد كشف هويته

وسلم منفذ عملية السطو على فرع البنك العربي في شارع مكة، نفسه لمركز أمن شفا بدران، شمالي العاصمة عمان مساء الاثنين.

وقال مصدر امني لـ "رؤيا"، ان منفذ عملية السطو قام بتهديد الموظفين داخل البنك، وتمكن من سرقة 16 الف دينار والفرار من المكان .


اقرأ أيضاً : سطو مسلح على أحد فروع البنك العربي في منطقة شارع مكة.. فيديو وصور


وشكل على اثرها فريق تحقيق أمني تمكن لاحقا من العثور على المركبة المستخدمة وتحديد هوية المشتبه به وتوجه فريق لتفتيش منزله ليقوم اثناء ذلك المشتبه به بتسليم نفسه لمركز امن شفا بدران وبوشر التحقيق معه تمهيدا لاحالته للقضاء .

أخبار ذات صلة