تراجع معدل البطالة في المانيا الى مستوى تاريخي جديد

اقتصاد نشر: 2018-03-29 15:58 آخر تحديث: 2018-03-29 15:58
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

تراجع معدل البطالة في المانيا في آذار/مارس الى رقم قياسي جديد بلغ 5,3% اي ادنى مستوى له منذ اعادة توحيد البلاد في 1990 كما اظهرت الارقام الرسمية التي نشرت الخميس.

وفي شباط/فبراير كان معدل البطالة 5,4%.

 وبحسب الارقام المعدلة بصفة فصلية فان عدد العاطلين عن العمل تراجع بمعدل 19 الف شخص في شهر وهو ما كان يراهن عليه المحللون.

وهناك عدة مناطق المانية اساسا تسجل اوضاع توظيف شبه كاملة مثل بافاريا او بادن فوتنبرغ، معقلي الصناعة الالمانية، حيث بلغ معدل البطالة على التوالي 3,2 و 3,3% في اذار/مارس.

وهذا الوضع الجيد لسوق العمل الالمانية يدعم قوة الاستهلاك في البلاد والاداء الاقتصادي الذي سجل نموا بلغ 2,2 بالمئة السنة الماضية، في اسرع وتيرة نمو منذ 2011.

وتوقعت مجموعة من الخبراء الاقتصاديين الحكوميين في وقت سابق هذه السنة ان ينمو الاقتصاد هذه السنة حتى بشكل اسرع.

ويؤشر تراجع عدد العاطلين عن العمل الى انفاق المزيد من المال على الاستهلاك في البلاد ما يدعم الاقتصاد فيما تزايد ايضا الطلب العالمي على المنتجات الالمانية.

واظهرت دراسة شهرية اعدها معهد "جاي اف كي" ونشرت الاربعاء انه من المتوقع ان يتحسن انفاق المستهلكين الالمان بشكل طفيف في نيسان/ابريل.

لكن التهديدات بالحمائية التي اطلقها الرئيس الاميركي دونالد ترمب تقوض الثقة من جانب المقاولين التي تراجعت في اذار/مارس.

أخبار ذات صلة