"الحصن" في إربد تشتكي "الظمأ" بداية كل صيف

محليات
نشر: 2018-03-29 10:58 آخر تحديث: 2018-03-29 10:58
تحرير: رامي عيسى
الصورة تعبيرية
الصورة تعبيرية
المصدر المصدر

الشكوى ذاتها تتكرر في بداية كل صيف "أحياء لم تصلها المياه منذ أشهر، ومواطنون يشترون صهاريج المياه بأسعار عالية، وسلطة المياه " تطمئن" ولا تستجيب لمطالب السكان.

سكان بلدة الحصن "الحي الشرقي" بلواء بني عبيد في محافظة إربد يعانون من انقطاع المياه وشحها وضعف وصولها للأحياء السكنية.

وطالب السكان شركة مياه اليرموك حل مشكلتهم التي باتت تؤرقهم ليلًا ونهارا خاصة أنهم يمضون ليلهم  فوق سطوح المنازل حتى تتم تعبئة متر واحد في خزانات المنزل.

وقال سكان المنطقة المذكورة، إنهم يعانون من شح المياه التي لم تصل لمنازلهم منذ قرابة الشهر، مشيرين إلى أن المشكلة زادت أليهم مع دخول الصيف.

واكد المواطن سليمان عيسى لـ "رؤيا" أن المياه إذ وصلت إلى منازلهم فإنها تكون ضعيفة جدًا ولا تكفي حاجتهم لنصف يوم واحد علاوة على قلة عدد ساعات الضخ التي لا تتجاوز الساعتين في المنطقة.

عبدالله الخضور متضرر آخر يقول إن العشرات من الصهاريج تقوم بنقل المياه من الآبار الموجودة في المنطقة للمنازل، لافتًا إلى أن المواطن يضطر لشراء صهاريج خاصة بكلف مالية مرتفعة.

وقالوا انهم راجعوا سلطة المياه مرات عديدة من دون حل المشكلة المستمرة، مشيرين إلى أن أكثر المناطق التي لا تصلها المياه هناك مخيم الشهيد عزمي المفتي وغيرها من المناطق المجاورة.

أخبار ذات صلة