البنتاغون: مقتل احد قادة القاعدة بغارة في ليبيا

عربي دولي نشر: 2018-03-28 23:19 آخر تحديث: 2018-03-28 23:19
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

 أكدت وزارة الدفاع الأمريكية الاربعاء مقتل قيادي بارز في تنظيم القاعدة وإرهابي آخر في غارة جوية امريكية في ليبيا.

وقال بيان لقيادة القوات الامريكية في افريقيا ان الغارة التي وقعت في منطقة اوباري على بعد نحو الف كلم جنوب طرابلس، ادت الى مقتل "اثنين من إرهابيي القاعدة احدهما موسى ابو داود، المسؤول البارز في القاعدة في بلاد المغرب".

وذكر مسؤولون ان الغارة الامريكية، الثانية التي يشنها الجيش الامريكي منذ بداية العام والاولى التي تستهدف تنظيم القاعدة، نفذت بالتنسيق مع حكومة الوفاق الوطني التي يرأسها فايز السراج.

واوضح الكومندان شيريل كلينكل متحدثا باسم البنتاغون ان الغارة شنت بواسطة طائرة من دون طيار، لكنه لاحظ ان الولايات المتحدة "لديها مجموعة واسعة من القدرات في المنطقة تتيح لنا تنفيذ ضربات جوية".

واضاف بيان القيادة الامريكية في افريقيا ان "ابو داود كان يدرب مجندي تنظيم القاعدة في ليبيا لشن عمليات هجومية في المنطقة .. ووفر دعما لوجستيا مهماً وتمويلا للأسلحة ما مكّن التنظيم من تهديد ومهاجمة مصالح اميركية وغربية في المنطقة".

ولدى ادراجه على "القائمة السوداء" للإرهابيين الدوليين، اوضحت الخارجية الامريكية ان موسى ابو داود ضالع في انشطة ارهابية منذ 1992.

وكان احد القادة الكبار للجماعة السلفية للدعوة والقتال التي باتت اليوم القاعدة في بلاد المغرب، بحسب المصدر نفسه.

وفي هذا السياق، كان مسؤولا عن هجمات عدة بينها هجوم استهدف معسكرا في الجزائر في الرابع والخامس من شباط/فبراير العام 2013 واسفر عن عدد كبير من الجرحى، اضافة الى هجوم في تموز/يوليو 2013 على دورية عسكرية تونسية في جبل الشعانبي اسفر عن مقتل تسعة جنود.

وتشن الولايات المتحدة بانتظام غارات على جهاديي تنظيم داعش الإرهابي في جنوب ليبيا.

وغرقت ليبيا منذ الاطاحة بنظام معمر القذافي في 2011، في الفوضى والنزاعات السياسية والعسكرية.

وتتنازع الحكم فيها سلطتان: حكومة الوفاق الوطني في طرابلس العاصمة المدعومة من المجتمع الدولي، وحكومة موازية في شرق ليبيا مدعومة من قوات المشير خليفة حفتر الذي يقود "الجيش الوطني الليبي".

وينشط مقاتلو تنظيم في وسط وجنوب ليبيا رغم طردهم من معقلهم مدينة سرت الساحلية في شمال البلاد في 2016.

أخبار ذات صلة