المتهمون بقضية السطو على بريد الضليل ينفون التهم الموجهة إليهم.. فيديو

محليات
نشر: 2018-03-28 11:54 آخر تحديث: 2018-03-28 14:15
تحرير: ليندا المعايعة
المتورطين في قضية السلب على بريد الضليل
المتورطين في قضية السلب على بريد الضليل

افتتحت محكمة أمن الدولة الأربعاء أولى جلساتها العلنية بمحاكمة المتهمين في قضية "بريد الضليل" الذي شكلها المتهمين الثلاث بينهم امرأة، منفذين أول عملياتهم بالسطو المسلح على البريد في شباط الماضي، وتمكنوا من سرقة مبلغ 23,500 ألف دينار أردني ومبلغ 900 دولار عندما دخل زعيم العصابة متنكرا بزي فتاة منقبه.

المتهمون الثلاث بالعشرينيات من أعمارهم والموقوفين منذ شباط الماضي نفوا تهمة تشكيل عصابة بقصد التعدي على الأموال وارتكاب أعمال اللصوصية.

عقدت الجلسة العلنية برئاسة رئيس المحكمة القاضي العسكري العقيد الدكتور محمد العفيف وعضوية القاضي المدني احمد القطارنة والقاضي العسكري الرائد صفوان الزعبي وبحضور مدعي عام امن الدولة.

وتكشف لائحة الاتهام التي حصلت على رؤيا على نسخة منها، تفاصيل المخطط الذي جرى تنفيذه من قبل أعضاء العصابة الذي كان من بينهم موظف يعمل في مكتب البريد.

وتفيد اللائحة في أن المتهمين يرتبطون بعلاقة صداقة ولرغبتهم بالحصول على المال بطريقة غير مشروعة اتفقوا فيما بينهم على تشكيل عصابة بقصد سرقة مكاتب البريد العاملة في مجال الحوالات المالية mony gram من خلال قيام المتهم الأول بالتنكر بزي فتاة منقبة، وتهديد الموظفين باستخدام السلاح وسرقة المبالغ المالية لدى تلك المكاتب ، وتنفيذا لذلك فقد قام المتهمين بالتنسيق فيما بينهم بحيث يعمل المتهم الثاني وهو موظف حوالات مالية لدى فرع مكتب بريد الضليل على قيام المتهم الثاني بالاحتفاظ بمبلغ كبير من المال داخل الفرع دون أن يقوم بتوريده إلى حساب الشركة لدى البنك حسب الأصول .

وتضيف اللائحة قيام المتهم الثاني إبلاغ المتهم الأول والمتهمة الثالث بذلك لتنفيذ مخططهم في اليوم التالي.

وفي يوم حادثة السطو المسلح الواقعة يوم 6/2/2018 بحسب اللائحة فقد تعمد المتهم الثاني الاحتفاظ بمبلغ مالي في الفرع المذكور، وفي مساء ذلك اليوم قام بإبلاغ المتهمين الأول والثالثة بذلك وتم الاتفاق على تنفيذ جريمتهم في صباح اليوم التالي وقام المتهمين ولضمان نجاحهم في ذلك بتجهيز ملابس نسائية (نقاب لون اسود وحقيبة نسائية وشراء مسدس لعبة من احدى المكتبات لإيهام الموظفين بأنهم يحملون سلاح ناري بهدف أثارة الرعب والفزع في نفوسهم وان يتوجه المتهم الثاني إلى علمه بشكل طبيعي

وبتاريخ 7/2/2018 وبحدود الساعة 9 ونصف صباحا توجه المتهمين الأول والثالثة بوساطة سيارة نوع نيسان سوني لون خمري إلى مكتب البريد الكائن في منطقة الضليل مثلث أبو عبيد وقام بإزالة لوحات الأرقام عن المركبة وارتداء النقاب والحقيبة وعند وصولهما قام المتهم الأول بالدخول إلى المكتب للتأكد من خلوه من المراجعين متذرعا بانه يريد الاستفسار عن دعم الخبز وبقيت المتهمة الثالثة بانتظاره في المركبة ولم يكن يتواجد داخل المكتب في ذلك الوقت سوى المتهم الثاني والشاهد الذي عمل موظف في الرفع وسيدة تحمل الجنسية البنغالية عندها قام المتهم بإخراج المسدس واقدم على تهديد الموجودين بما فيهم المتهم الاثني حسب مخططهم وتحت وطأة التهديد تمكن من سرقة 23,500 الف دينار و900 دولار ومن ثم قام بأخذ هواتفهم الخلوية وأغلاق الباب عليهم بواسطة المفتاح والفرار بواسطة المركبة وبرفقة المتهم الثالثة وبحوزتهم المبلغ المذكور

وتشير اللائحة إلى قيام المتهمة الثالثة بإخفاء المبلغ في منزلها بمنطقة الرصيفة حيث جرى بعدها اكتشاف أمرهم وإلقاء القبض عليهم وبعد تفتيش منزل المتهمة الثالثة وبدلالتها تم ضبط مبلغ 22،321 ألف دينارو800 دولار داخل حقيبة لون احمر وهو ما تبقى من المبلغ المسروق معترفين بارتكاب جريمتهم.

أخبار ذات صلة

newsletter