بعد الفضيحة المدوية.. موزيلا أول من يوقف الإعلانات على فيسبوك!

تكنولوجيا
نشر: 2018-03-26 23:17 آخر تحديث: 2018-03-26 23:17
موزيلا أول من يوقف الإعلانات على فيسبوك
موزيلا أول من يوقف الإعلانات على فيسبوك

أعلنت شركة البرمجيات موزيلا، عن التوقف مؤقتًا عن الإعلان على فيس بوك بعد فضيحة كامبريدج أناليتيكا، إذ قالت الشركة فى بيان لها عبر مدونتها: "عندما يتخذ فيس بوك إجراءات أقوى فى كيفية مشاركة بيانات العملاء، وتحديدًا تعزيز إعدادات الخصوصية الافتراضية لتطبيقات الطرف الثالث، سننظر فى العودة".

ووفقا لموقع "بيزنس إنسايدر" البريطانى، تدير مؤسسة موزيلا أيضًا عريضة تطالب فيس بوك بتغيير أذونات التطبيقات الافتراضية و "احترام" مستخدميها.


اقرأ أيضاً : فيسبوك يسجل مكالماتك وتفاصيل مخيفة عن المستخدمين


وأضافت الشركة فى منشورها: "ستوقف موزيلا الإعلانات على فيس بوك مؤقتا، إذ يعرف فيس بوك الكثير عن مستخدميه البالغ عددهم مليارى شخص - ربما معلومات أكثر حميمية من أى شركة أخرى، إنها تعرف كل ما نضغط عليه ونحبه على مواقعهم، ونعرف من أقرب أصدقائنا وعلاقاتنا، وبسبب حجمه، أصبح فيس بوك أحد أكثر المنصات ملاءمة للوصول إلى الجمهور لجميع الشركات والمطورين، سواء كانت شركة بمليارات الدولارات أو غير هادفة للربح".

وقالت موزيلا: "نحن نتفهم أن فيس بوك اتخذ خطوات للحد من وصول مطورى البرامج إلى بيانات الأصدقاء وكان هذا بعد أن بدأت فيس بوك علاقتها بأستاذ جامعة كامبردج، والذى أصبح قراره بمشاركة البيانات التى جمعها من فيس بوك مع Cambridge Analytica يتصدر عناوين الأخبار حاليًا، لقد دفعتنا هذه الأخبار إلى إلقاء نظرة فاحصة على إعدادات الخصوصية الافتراضية الحالية فى فيس بوك، نظرًا لأننا ندعم النظام الأساسى باستخدام دولاراتنا الإعلانية، وعلى الرغم من اعتقادنا بأنه لا يزال هناك الكثير لتعلمه، إلا أننا وجدنا أن إعداداته الافتراضية الحالية تجعل الوصول مفتوحًا إلى الكثير من البيانات- خاصة فيما يتعلق بإعدادات تطبيقات الجهات الخارجية".

ويأتي ذلك عقب اعتذار مؤسس فيسبوك، مارك زوكربيرغ، بعد اعترافه بحدوث أخطاء فيما يتعلق ببيانات المستخدمين. ووعد بتقييد وصول المطورين إلى معلومات المستخدم، كجزء من خطة تحسين حماية الخصوصية.

 وفي حديثه مع صحيفة The Times، قال ديفيد كيرشو، الرئيس التنفيذي لشركة الإعلانات البريطانية العملاقة "M&C Saatchi": "عندما يكون لديك النجاح اللافت الذي حققته فيسبوك على مدى 14 سنة، وأنك تمتلك ثلثي السوق بالمقارنة مع غوغل، فأنت لا تشعر بالمسؤولية أمام أي شخص".

والجدير بالذكر، أن أسهم فيسبوك تراجعت بنسبة 2.2%، كما خسرت ملايين الدولارات من قيمتها.

 

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني