سائقون يشتكون من عزوف الطفايلة من ركوب حافلات النقل

محليات
نشر: 2018-03-20 10:25 آخر تحديث: 2018-03-20 10:25
باصات الطفيلة - ارشيفية
باصات الطفيلة - ارشيفية

شكا سائقو الحافلات والباصات في مدينة الطفيلة، من عزوف المواطنين في المدينة عن ركوب حافلات النقل، سواء على الخطوط الخارجية، أو الداخلية.

جاء ذلك خلال لقاء جمع عددا من مشغلي باصات الطفيلة "الداخلية والخارجية"، مع مدير عام هيئة تنظيم النقل البري صلاح اللوزي، صباح الثلاثاء.

وقال سائقو الحافلات والباصات في شكواهم الى اللوزي، ان هنالك مشكلة تواجه خطوط عمان الطفيلة، والمتعلقة بعزوف المواطنين والركاب عن ركوب الحافلات، كون الحافلات تمضي وقتا أطول لحين استكمال سعتها المقعدية، فضلا عن تفضيل الركاب باصات الركوب المتوسط عن الحافلات الكبيرة.

وأشار هؤلاء الى ان الركاب أصبحوا يفضلون المركبات والباصات الخاصة بشكل مخالف، للتنقل، مما ادى وفق المشغلين إلى إلحاق الأضرار بهم.

وكان قد اشتكى عدد من مواطني الطفيلة من معاناتهم في التأخر للوصول الى مصالحهم في عمان والمحافظات الأخرى بسبب اصطفاف هذه الحافلات لحين تعبئتها بالركاب.


اقرأ أيضاً : الهواملة: 10 آلاف طفيلي يتمنون الهجرة


كما طالب المشغلين اللوزي، برفع العمر التشغيلي للباصات من 15 إلى 20 سنة وشطب الحافلات واستبدالها بباصات ركوب متوسطة "الكوستر" مثلما استعرضوا تعديات خطوط الباصات بالمحافظات الأخرى بقيامهم بنقل ركاب الطفيلة.

كما أشار عدد من المشغلين إلى تعديات أصحاب الباصات الخاصة وقيامهم بتركيب مقاعد إضافية لنقل الركاب بشكل مخالف إلى جانب المطالبة بدمج خط باصات الطفيلة المتجه للكرك وجامعة مؤتة.

من جهته، قال اللوزي، إنه سيتم دراسة سعة الحافلات الكبيرة التي تعمل على خط الطفيلة باتجاه عمان وبالعكس، حيث يوجد في الطفيلة نحو 22 حافلة تم استبدال بعضها بباصات نقل متوسطة، في وقت سيتم فيه إيجاد الحلول المناسبة لمشاكل التعديات على الخطوط الداخلية والخارجية من خلال شركة إدارة ستقوم بنقل هموم ومشاكل اصحاب الباصات.

 

أخبار ذات صلة