"المالية" تبدأ بتطبيق الباركود في جسر الملك حسين

اقتصاد نشر: 2018-03-17 18:43 آخر تحديث: 2018-03-17 18:43
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

 بدأت وزارة المالية اعتبارا من يوم الخميس الماضي، باستيفاء البدلات المتمثّلة برسوم طوابع التعهد الشخصي للقادمين على جسر الملك حسين من خلال النظام الالكتروني "الباركود"، بدلا من الات الدمغ التقليدية والقسائم الورقية التي كان معمولاً بها.

وسبق وان تم تطبيق النظام الجديد بالتوازي مع الالية السابقة لفترة كافية.

وحسب بيان أصدرته الوزارة، السبت، سيتم الاسبوع المقبل استكمال خطة الوزارة في التطبيق في المركز الحدودي في العقبة لشمول بعد ذلك كافة المراكز الحدودية البرية والبحرية التي تعمل حاليا باستيفاء الرسوم بالطرق التقليدية لاستيفاء الرسوم والبدلات بالطرق الحديثة.

وسيساعد "الباركود" في المراكز الحدودية في تسهيل وتسريع إجراءات القادمين والمغادرين بكل يسر حيث الإجراءات الجديدة اختصرت الوقت الى نحو عشر ثوان لكل مسافر، اضافة الى تفعيل دور الرقابة الالكترونية وزيادة كفاءة التحصيلات بالمقارنة بالآلية السابقة التي كان يتأخر بموجبها إنجاز إجراءات القادمين.


اقرأ أيضاً : "المالية" تصدر الحسابات الختامية لعام 2017 لأول مرة في شباط


وكانت الآلية السابقة تتعرض لتعطل الاَلات المستخدمة وإساءة استخدامها وما يصاحب ذلك من إمكانية من تزوير للقسائم الورقية المستخدمة واستغلالها في حالات فساد مالي.

وتأتي عملية التحول الى استخدام الباركود، تنفيذا لخطة وزارة المالية في التحول إلى وزارة مالية إلكترونية واستكمالا لأتمتة كافة الإجراءات المالية والخدماتية في الوزارة بما في ذلك كل ما يتعلق بقبض الإيرادات وتحصيل الأموال العامة بما يحقق مزيدا من السرعة والدقة للارتقاء بجودة الآداء والخدمة المقدمة وتفعيل تحصيل الايرادات الحكومية وسد اي ثغرات قد تؤدي الى حالات فساد مالي.

أخبار ذات صلة