فوائد القصة والقراءة عند الأطفال

صحة نشر: 2018-03-15 10:39 آخر تحديث: 2018-03-15 10:39
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

إنّ تربية الأبناء من أصعب الأمور التي يمكن أن يقوم بها الإنسان، ويمكن اتّباع بعض الأساليب التي تسهل الأمر على الأطفال، كالقراءة فهي باب يفتح للطفل وذويه عوالم واسعة ويوجه الأطفال إلى الأخلاق والمكارم التي يصعب تلقينهم اياها دون أن يقتنعوا بها،

في الوقت الحاضر، مع الكمية الهائلة من الضغط على الاباء الشباب، مثل تعقيدات العمل وتسارع الزمن والإدمان نحو الأدوات التكنولوجية، فإن رواية القصص للأطفال هو في مكان مفقود هذه الأيام.

ماذا يمكن أن تقدم القصة لطفلك؟

رواية القصص هي وسيلة فريدة من نوعها للأطفال لانها تساعد على تطوير التفاهم والاحترام.

تشكل رواية القصص جزءا كبيرا في تطوير شخصية طفلك ككل، فإن قراءة القصة تعتبر تقليد قديم العهد يتبعه الاباء منذ زمن بعيد فكان جزءا من معظم طفولتنا ايضا.

لدى الأطفال الحب الفطري للقصص، فهو يعمل على خلق السحر والشعور بعجائب الكون، فهنالك قصص تعلمنا عن الحياة، عن أنفسنا وعن الاخرين.

أهمية القصة في حياة الأطفال

إن إثارة شغف القراءة لدى الطفل يبدأ من سن مبكر، ويعتبر أمرا هاما لنمو الطفل وبالتالي هو أمر ممتع.

فكثير من الأطفال غريزياً يحبون الكتب والقصص وخاصة عندما يتعرفون على الأفكار والأماكن والمخلوقات الرائعة التي لم يسبق لهم مواجهتها.

فوائد القصة لطفلك

من خلال القصص يمكن للأطفال تعلم المزيد عن الحياة والعالم وأنفسهم. بصرف النظر عن خلق فرصة الترابط، هناك الكثير من الفوائد للقراءة مع طفلك أهمها:

1.التفاهم الثقافي

يتيح سرد القصص للأطفال تجربة دول و تقاليد مختلفة، والتي يمكن أن تساعد طفلك على  تطوير تقديره لبقية العالم والثقافات المختلفة.

فقد أثبت أن رواية القصص تساعد في تطوير شعور طفلك بالتعاطف، وذلك من خلال تشجيع الأطفال على وضع أنفسهم في موقع بطل القصة للنظر في أفعالهم وردود أفعالهم ولماذا قد يكونون قد صنعوها.

2.الفضول والخيال والاتصال

القراءة للطفل يمكن أن تزيد من استعداده للتعبيرعن نفسه وإيصال أفكاره ومشاعره.

فعند سرد القصة لطفلك عليك بالتحدث معه عن المؤامرة والشخصيات الموجودة في القصة، لاقتراح كيف أن كل واحدة من الشخصيات قد تحرك القصة للأمام وإخبارهم لماذا يعتقدون أن الشخصية قد تصرفت بطريقة معينة.

عند سرد القصص، يجب عليك تشجيع الأطفال على طرح الأسئلة والتحدث عن شعورهم.

3.القراءة هي الطريقة المثلى لتوسيع مفرداتهم

حيث يختار الطفل كلمات جديدة عند سماعها. إذا لم يفهموا كلمة ما، فسيطلب منهم على الأرجح توضيحًا، لذلك احرص دائمًا على تشجيع هذا النوع من الأسئلة.

4.تشجع على الإبداع

وذلك من خلال استخدام خيالهم لتصوير الإعداد والشخصيات والقصة كما تتكشف.

فبدلاً من إعطائه الصور المصاحبة للكلمات، وهي الحالة عند مشاهدة فيلم، يكون الطفل قادرًا على بناء العالم الذي يتم إعداد القصة من خلاله لنفسه.

5.التركيز والمهارات الاجتماعية

من خلال سرد القصص، يتم تشجيع الأطفال على الاستماع للاخرين سواء كانوا رواة القصص أو غيرهم ممن يستمعون إلى القصة.

يتعلمون أن يكونوا أكثر صبرا وأن يسمحوا للاخرين بالتحدث، فهم يبدأون في فهم أن الاخرين قد لا يفسرون الأشياء بالطريقة نفسها التي يفعلونها.

يتم تطوير مهاراتهم في التركيز والاستماع لأنها تركز على ما يقوله راوي القصة، إذا لم يستمعوا للقصة سوف يفوتهم  جزء من المؤامرة.

كيف تقرأ القصة لطفلك؟

هنالك اسلوب عليك باتباعه لجذب انتباه طفلك الى القصة التي تقرأها أهمها:

 عليك بتغير وتيرة صوتك والمبالغة بالتعبير

تغيير ملامح الوجه والجسم والإيماءات (اسمح لجسمك بالتكلم)

جعل الجسم والوجه تستجيب للحكاية

عليك بالحفاظ على التركيز

الحفاظ على اتصال العين جاذبة مع طفلك المستمع إليك

خلق الكاريزما

استخدام الصمت والتوقف لإضافة تأثير دراماتيكي.

كيف تشجع طفلك على قراءة القصص

هذه النصائح ستساعدك على تشجيع طفلك لقراءة القصص:

اقرأ لطفلك منذ نعومة أظافره

املأ غرفة طفلك بالكتب

كن قارئ جيد لتكون قدوة لطفلك

عرف أطفالك على الكتب التي تتوافق مع اهتماماتهم وهواياتهم.

شجع طفلك بالعثور على كتب جديدة

احصل على بطاقة مكتبة لطفلك.

 

أخبار ذات صلة