"المتقاعدين العسكريين" في ذيبان: نرفض الإساءات للوطن ممن لا يمثلون إلا أنفسهم

محليات نشر: 2018-03-10 13:36 آخر تحديث: 2018-03-10 13:36
وقفات احتجاجية نظمت الاسبوع الماضي - ارشيفية
وقفات احتجاجية نظمت الاسبوع الماضي - ارشيفية
المصدر المصدر

عبرت جمعية المتقاعدين العسكريين بني حميده التعاونية بلواء ذيبان، عن استياءها لما صدر عن بعض الأشخاص، من اساءات للرموز الوطنية.

وأدانت جمعية المتقاعدين في بيان لها الجمعة، كافة الاساءات التي يتعرض لها الوطن ورموزه من "بعض الاشخاص والذين لا يمثلون الا انفسهم".

وشدد البيان على ولاءهم وانتماءهم للقيادة الهاشمية بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني وولي عهده سمو الامير الحسين بن عبدالله الثاني، مؤكدين على انهم لن يسمحوا باثارة الفوضى أو المساس بمقدرات الوطن وامنه .

وتاليا نص البيان:

اننا نرفض كافة الاساءات التي يتعرض لها هذا الوطن الغالي وقيادته الهاشمية من بعض الاشخاص والذين لا يمثلون الا انفسهم ويبقى الولاء والانتماء الاكيد لقيادتنا الهاشمية الحكيمه بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم وولي عهده سمو الامير الحسين حفظهما الله ورعاهما.

كما واننا مع الشعب وما اصابنا من ظنك عيش وارتفاع اسعار وفرض ضرائب عاليه وضد الفاسدين والمفسدين وننشد العدالة في كافة المنافع ونطالب بتحسين الاوضاع وتخفيف البطالة والنظر في التعيينات في كافة الدوائر الحكوميه والمؤسسات الوطنيه وخاصة من الجامعيين والذين انهوا دراستهم الجامعيه ولا زالوا عاطلين عن العمل واكثر من مدة دراستهم وايجاد مشاريع تنمويه ومنشأءات اقتصاديه توفر فرص عمل للمتعطلين ونناشد بدعم قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنيه ودعم اخواننا المتقاعدين..

اننا وان اختلفنا في الرأي مع الاخر الا اننا نلتقي على قلب رجل واحد وعلى حب الوطن وقيادته الهاشميه ونعي تماما ما يدور حولنا من احداث اقليميه واننا كمتقاعدين عسكريين نقف صفا واحدا مع ابناء هذا اللواء الاشم بكل قوة وحزم لكل من يحاول اثارة الفتنة والاساءة لقيادتنا الهاشميه ونؤكد اننا مصممون على بقاء النسيج الاجتماعي في ابهى صوره ليبقى اردننا مستقرا على مر الازمان وملاذا امنا لاهله وهو كذلك والحمد لله.

ويجب اخذ الحيطة والحذر ولن نسمح لمن يحاول التسلل او التخريب او التدمير او نقل الازمة الى داخل حدودنا وبهمة قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنيه واللحمة والثقة بين الشعب حيث ان الاساس متين والارض صلبه والقيادة فذه والشعب مدرك والمؤسسات المدنيه والعسكريه مبصره والدوله دولة قانون ومؤسسات و سيبقى الاردن واحة امن في عيون اهله وعيون الاخرين ونموذجا حقيقيا لدولة القاتون والمؤسسات ومثلا للانجازات على الرغم من قلة الامكانيات ولكنه جهد موصول ومتراكم بذله ويبذله جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم حفظه الله ورعاه.

حمى الله اردننا الغالي حمى الله مليكنا المفدى واعز ملكه حمى الله قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية حمى الله شعبنا وابعد عنه الفتن والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

اعضاء الهيئة الاداريه و اعضاء الهيئة العامه لجمعية المتقاعدين العسكريين بني حميده التعاونيه لواء ذيبان. 


اقرأ أيضاً : مسيرات ووقفات احتجاجية رفضا لقرارات الحكومة.. صور


أخبار ذات صلة