ميركل وترمب يؤكدان ضرورة محاسبة دمشق على ما يجري في الغوطة الشرقية

عربي دولي
نشر: 2018-03-02 14:21 آخر تحديث: 2018-03-02 14:21
ميركل وترمب
ميركل وترمب

أكدت المستشارة الألمانية والرئيس الأمريكي دونالد ترمب على وجوب "محاسبة" النظام السوري على الهجمات وعمليات القصف على المدنيين في الغوطة الشرقية المحاصرة قرب دمشق، وفق ما أعلنت المستشارية الألمانية في بيان الجمعة.

وجاء في البيان أن ميركل وترمب اعتبرا خلال مكالمة هاتفية جرت الخميس أن "النظام السوري يجب أن يحاسب على التدهور المتواصل للوضع الإنساني في الغوطة الشرقية، وهذا ينطبق على استخدام نظام (الرئيس بشار) الأسد أسلحة كيميائية كما على الهجمات على المدنيين وتجميد المساعدة الإنسانية".


اقرأ أيضاً : ماكرون: سنرد بقوة إذا أدت الأسلحة الكيماوية إلى قتل مدنيين في سوريا


وتكرر منذ مطلع العام ظهور عوارض اختناق وضيق تنفس تحديداً في الغوطة الشرقية. وهددت دول غربية بينها الولايات المتحدة وفرنسا في وقت سابق بشن ضربات في حال توافر "أدلة دامغة" على استخدم السلاح الكيميائي.

ودعت ميركل وترمب موسكو من جهة أخرى إلى "وقف مشاركتها في عمليات القصف على الغوطة الشرقية وحض نظام بشار الأسد على وقف العمليات العسكرية ضد مناطق المدنيين".

كما حض المسؤولان موسكو وطهران ودمشق إلى تطبيق "فوري" لقرار مجلس الأمن الذي نص على وقف إطلاق نار "من دون تأخير" في سوريا.

أخبار ذات صلة