الملقي: الله حبانا بموارد طبيعية كثيرة

اقتصاد
نشر: 2018-02-22 16:57 آخر تحديث: 2018-02-22 16:57
هاني الملقي
هاني الملقي
المصدر المصدر

قال رئيس الوزراء، هاني الملقي، إن مشروع العطارات لإنتاج الكهرباء من الصخر الزيتي يشكل علامة فارقة في مسيرة التنمية في الأردن.

جاء ذلك، خلال جولة اطلع فيها الملقي     الخميس على سير العمل بالمشروع الذي سيعمل باستطاعة 470 ميجاواط وبكلفة استثمارية إجمالية تبلغ 2ر2 مليار دولار في منطقة عطّارات ام الغدران وسط المملكة.

وأشار الملقي الى ان الأردن الذي حباه الله بموارد طبيعية كثيرة بدأ باستثمارها منذ خمسينيات القرن الماضي ابتداء بصناعة الاسمنت والفوسفات والبوتاس، يدشن اليوم لمرحلة جديدة يستغل خلالها الصخر الزيتي لغايات التنمية والنماء الاقتصادي وتطوير الصناعات الوطنية.

وتابع الملقي بعد عام من الغلق المالي لمشروع العطارات بدأنا نرى إنجازا على ارض الواقع للمشروع المتوقع أن يبدأ التشغيل التجاري عام 2020 بتوفير نحو 12 بالمئة من الطاقة الإنتاجية للكهرباء في الأردن.

وأكد رئيس الوزراء أن الاعتماد على الذات لا يكون فقط في مجال المالية العامة، مضيفا أن الحكومة تتعاون مع مجلس الامة لإجراء الإصلاحات المالية التي تؤمن النماء والرخاء للوطن وفي نفس الوقت تعمل على تحفيز النماء الاقتصادي وإقامة مثل هذه المشاريع الضخمة.


اقرأ أيضاً : الأردن يربح قضية تحكيم "الديسي" ويحصل على تعويض من الأتراك


وقال إن الحكومة تعمل على توفير البيئة الجاذبة للاستثمار وتسعى بكل جدية نحو تلبية احتياجات المستثمرين بمنتهى الشفافية وبعيدا عن أي نوع من أنواع الفساد، لافتا إلى أن الحكومة قد ربحت اليوم قضية تحكيم دولية فيما يتعلق بمشروع جر مياه الديسي، مثلما ربحت قضية مماثلة تتعلق بمشروع استثماري في الأمس القريب.

وقال "لنا ان نفخر بهذا المشروع الذي انتظرناه طويلا وسيكون باكورة لمشاريع أخرى للصخر الزيتي سواء بواسطة الحرق المباشر او التقطير".

والصخر الزيتي هو من الصخور الرسوبية التي يتم تعدينها بطرق التعدين التقليدية ومن ثم تسخينها لإنتاج النفط او احراقها لتوليد الكهرباء.

وترتبط المملكة باتفاقيات امتياز مع أربع شركات وبمذكرات تفاهم مع ست شركات أخرى لاستغلال الصخر الزيتي في الاردن حيث ان التنوع والمزيج من مختلف المستثمرين ومختلف التقنيات في الاردن عامل مهم للاستغلال الأمثل للخام.

أخبار ذات صلة