انفجارات في العاصمة اليمنية واشتباكات بين الحوثيين والجيش

عربي دولي
نشر: 2014-09-19 04:53 آخر تحديث: 2016-07-28 12:40
انفجارات في العاصمة اليمنية واشتباكات بين الحوثيين والجيش
انفجارات في العاصمة اليمنية واشتباكات بين الحوثيين والجيش

رؤيا – وكالات- هزت صباح يوم الجمعة عدة انفجارات العاصمة اليمنية صنعاء كما وقعت اشتباكات بين الحوثيين والجيش امتدت إلى منطقة الحصبة.

 وكان أكثر من 40 شخصا  قتاوا في اشتباكات دارت في الضاحية الشمالية الغربية لصنعاء بين المتمردين الحوثيين الشيعة والجيش، فيما يتابع مبعوث الامم المتحدة جمال بن عمر في محافظة صعدة محادثاته مع زعيم المتمردين عبدالملك الحوثي الذي قصف انصاره مساء التلفزيون الحكومي.

وكانت سلطة الطيران اليمني اعلنت  ان "شركات الطيران العربية والأجنبية قررت تعليق رحلاتها إلى صنعاء لمدة 24 ساعة نظراً الى المستجدات التي تشهدها العاصمة"، بحسب ما أفادت وكالة الانباء الرسمية "سبأ".

ونقلت الوكالة عن الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد ان "شركات الطيران ستقوم بإعادة التقويم لاحقاً في استمرار التعليق أو استئناف الرحلات وفقاً لطبيعة الأجواء الأمنية في العاصمة صنعاء".

ودفع تقدم المتمردين الحوثيين في الاحياء الشمالية لصنعاء بالرئيس عبد ربه منصور هادي الى ترؤس اجتماع استثنائي للجنة العسكرية والأمنية العليا للتباحث في "التطورات الناتجة من الحشود الحوثية وتفجير الأوضاع باتجاه العاصمة صنعاء وما حولها وما يمثله ذلك من تهديد الامن والاستقرار والسكينة العامة، الأمر الذي يتنافى مع ما يتم حالياً من جهود وحوارات من أجل التسوية السياسية للأزمة الراهنة"، بحسب سبأ.

وفي صعدة، معقل الحوثيين في اقصى شمال البلاد، تابع مبعوث الامم المتحدة جمال بن عمر محادثاته للدفع نحو التوصل الى اتفاق تسوية يجنب البلاد الحرب الاهلية، وقد اجرى لهذه الغاية مباحثات جديدة مساء الخميس مع عبد الملك الحوثي، الا انها لم تفض الى نتائج ملموسة. وقال مصدر مطلع على المحادثات لفرانس برس "لم يتم احراز تقدم".

ميدانيا، افادت مصادر محلية وشهود عيان ان اشتباكات اندلعت بالاسلحة الخفيفة والمتوسطة في شارع الثلاثين، الذي يربط بين ضاحية شملان وجامعة الايمان في الضاحية الشمالية الغربية لصنعاء. وجامعة الايمان تابعة للشيخ عبدالمجيد الزنداني، وهو من قياديي التجمع اليمني للاصلاح ويمثل التيار السلفي المتشدد هذا الحزب الاسلامي، الذي يعد من اهم اعداء الحوثيين.

وقال مصدر امني لوكالة فرانس برس ان "اكثر من 38 شخصا قتلوا، واصيب عشرات آخرون بجروح في صفوف المتقاتلين". واكدت مصادر طبية هذه الحصيلة. وسقطت غالبية القتلى، وبينهم 9 جنود، في المعارك التي اندلعت اثر كمين نصبه مسلحون قبليون لقافلة من المتمردين الشيعة في شارع الثلاثين الذي يصل بين ضاحية شملان وجامعة الايمان الاسلامية، بحسب ما اضافت المصادر نفسها.

وأضاف المصدر الامني أن "المسلحين القبليين أسروا حوالى ثلاثين من جماعة الحوثي، واستولوا على أسلحتهم وثلاث سيارات تابعة لهم". ومساء الخميس اطلق الحوثيون قذائف على مبنى التلفزيون الحكومي، كما افاد سكان. ورد الجيش المتمركز في محيط المبنى على مصادر النيران ودارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين حول المبنى. ولم يؤد القصف الى توقف بث التلفزيون.

أخبار ذات صلة

newsletter