لجنة وطنية للطوارئ الاشعاعية والنووية

الأردن
نشر: 2014-02-08 18:14 آخر تحديث: 2016-07-29 16:10
لجنة وطنية للطوارئ الاشعاعية والنووية
لجنة وطنية للطوارئ الاشعاعية والنووية

رؤيا - بترا - اعلنت هيئة تنظيم العمل الاشعاعي والنووي عن تشكيل اللجنة الوطنية للطوارئ الاشعاعية والنووية لمواجهة الحوادث والحد من المخاطر بصفتها معنية بتنظيم ومراقبة استخدامات الطاقة النووية والاشعة المؤينة لضمان حماية الانسان والبيئة.

وقال مدير عام الهيئة رئيس اللجنة الدكتور مجد ابراهيم الهواري في تصريح صحافي ان اللجنة التي تضم الجهات المعنية بالحد من الحوادث الاشعاعية والنووية تهدف الى تأطير الجهود الوطنية الخاصة بالوقاية الإشعاعية والتصدي للطوارئ الاشعاعية والنووية للحد من المخاطر ورفع مستوى الوعي لدى العاملين في المنشآت التي تتعامل بالمصادر المشعة والمؤينة ومن ضمنها المنشآت النووية.

وعن المهام المناطة باللجنة قال الدكتور الهواري انها تشمل مراجعة الخطة الوطنية الشاملة لمواجهة الحالات الطارئة والكوارث من اجل تطوير المهام والواجبات المتعلقة بالتعامل مع حالات الطوارئ الاشعاعية والنووية للجهات المختصة.

كما تشمل ضمان توافق ادارة وعمليات الطوارىء الاشعاعية والنووية مع الهيكلية الادارية والعمليات المناطة بالجهات المختصة في الخطة الوطنية الشاملة لمواجهة الحالات الطارئة والكوارث وضمان فاعلية تطبيق خطة الطوارئ الاشعاعية والنووية بما يتناسب مع المهام المناطة بالجهات المختصة، من خلال تدريب كوادرها على الاستجابة للحالات الطارئة على مستوى المملكة.

واضاف الدكتور الهواري ان المهام المناطة باللجنة تشمل ايضا العمل على مراجعة الخطة الوطنية للاستجابة للطوارئ الإشعاعية والنووية وتطويرها بشكل دوري من خلال التغذية الراجعة من التدريبات الدورية لتحسين مواطن الضعف في الاستجابة لمثل هذه الحالات الطارئة إن وجدت.

كما تشمل الاطلاع على حالات الطوارئ الاشعاعية والنووية التى حدثت أو قد تحدث في دول العالم واخذ الدروس والعبر المستفادة من التصدي لمثل هذه الحالات من الطوارئ وعكسها على تطوير القدرات المحلية ورفع الكفاءة للمستجيبين لمثل هذه الحالات.

واشار الدكتور الهواري الى ان تاسيس اللجنة استند الى المادة (5) من قانون الوقاية الإشعاعية والأمان والأمن النووي التي تنص على ان الهيئة تتولى " تنظيم العلاقات بين الجهات والمؤسسات الاردنية المعنية بالوقاية الإشعاعية والامان والامن النووي من جهه وبينها وبين المنظمات والهيئات الدولية والاقليمية ذات العلاقة من جهه أخرى".

كما ياتي تشكيل اللجنة انسجاماً مع أهداف هيئة تنظيم العمل الإشعاعي والنووي بتنظيم ومراقبة استخدامات الطاقة النووية والاشعة المؤينة والعمل على حماية الانسان والبيئة من اخطار التلوث والتعرض للاشعاعات المؤينة والتأكد من توافر شروط ومتطلبات السلامة العامة والوقاية الاشعاعية والامان والامن النووي.

واكد الدكتور الهواري اهمية اللجنة لمواكبة التقدم الكبير الذي تشهده المملكة ولاسيما في مجال التعامل مع المواد المشعة والطاقة النووية للاستخدامات السلمية،موضحا ان التكنولوجيا السلمية النووية تقدم خدمات جليلة تسهم في توفير متطلبات التنمية الحيوية في جميع المجالات ، إلا أن الخطورة التي يمكن ان تنجم عن استخدامها تستقطب الاهتمام العالمي ما يستدعي الاستعداد والتعامل معها بحذر وذلك لطبيعة تأثيرها على الإنسان والبيئة.

وتضم اللجنة ممثلين عن 12 جهة معنية بسلامة المصادر المشعة والتعامل مع المخاطر الناجمة عنها.

أخبار ذات صلة

newsletter