مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

نحو 25 ألف يهودي جزائري لا يزالون على قيد الحياة في العالم

ألمانيا تنوي تعويض "يهود الجزائر" عن معاناتهم

ألمانيا تنوي تعويض "يهود الجزائر" عن معاناتهم

نشر :  
منذ 6 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 6 سنوات|

تنوي ألمانيا دفع تعويضات إلى اليهود الذين عاشوا في الجزائر واضطهدوا في ظل حكومة فيشي الفرنسية خلال الحرب العالمية الثانية، حسبما أعلنته  منظمة تعنى بضحايا النازية.

وذكرت منظمة كلايمز كونفرانس (مؤتمر المطالب) على موقعها الإلكتروني، أن كل يهودي جزائري عانى تحت حكم فيشي الذي استمر من يوليو 1940 إلى نوفمبر 1942، سيتقاضى 2,556 يورو (3,175 دولارا).

وقال غريغ شنايدر نائب الرئيس التنفيذي للمنظمة "هذا اعتراف طال انتظاره لمجموعة كبيرة من اليهود في الجزائر الذين عانوا من إجراءات ضد اليهودية على يد حلفاء النازيين مثل نظام فيشي".

 وأضاف "حكومة فيشي فرضت على هؤلاء الأشخاص قيودا في مجالات التعليم والحياة السياسية والمشاركة في المجتمع المدني والتوظيف، إضافة إلى إبطال الجنسية الفرنسية والتمييز ضدهم".

 وأفاد مؤتمر المطالب أن نحو 25 ألف يهودي جزائري لا يزالون على قيد الحياة في العالم، وأنه سيتم افتتاح مراكز تسجيل في فرنسا لأصحاب المطالب المؤهلين وسيبدأ الدفع في يوليو المقبل.

ومنذ المعاهدة الأولى التي وقعتها ألمانيا الغربية السابقة عام 1952، فإن أكثر من 800 ألف من ضحايا الهولوكوست تلقوا ما مجموعه 70 مليار دولار كتعويضات، بحسب مؤتمر المطالب الذي تأسس عام 1951 في نيويورك ومقره نيويورك.