كارثة إنسانية جديدة: البرد يفتك بحياة 10 سوريين على حدود لبنان

عربي دولي
نشر: 2018-01-19 18:21 آخر تحديث: 2018-01-19 18:21
صورة نشرتها وسائل اعلام لجثث اللاجئين
صورة نشرتها وسائل اعلام لجثث اللاجئين

قضى 10 لاجئين سوريين، بسبب البرد، خلال محاولتهم التسلل من عبر الحدود السورية  اللبنانية عند نقطة المصنع بطريقة غير شرعية، بحسب ما نشر موقع بلدي نيوز السوري.

ونقل الموقع عن مصادر قولها إن الامن اللبناني عصر على عشر جثث لنساء وأطفال من ضمن مجموعة مكونة من حوالي 30 سورياً كانوا يدخلون خلسة إلى لبنان في ليلة عاصفة.

واظهرت صور تناقلتها وسائل إعلام جثثا لأطفال ونساء قالوا إنها للاجئين.

 وأوضح الموقع أن سكان المنطقة الحدودية استقبلوا سيدة حامل ورجلين أحدهما خسر والده وزوجة أخيه أثناء عبورهم.


اقرأ أيضاً : 52 قتيلا في حريق على متن حافلة في كازاخستان


 وتقول المعلومات الأولية ، وفق الموقع، "أن اللاجئين  انطلقوا من سوريا ما بين الساعة التاسعة والعاشرة ليلاً، ووصلوا إلى أطراف بلدة الصويري قرابة الرابعة فجراً، وتشير معلومات إلى أن البحث جار أيضا على آخرين مع ارتفاع فرضية احتمال العثور على جثث أخرى فقد الاتصال معها أثناء محاولتها العبور إلى لبنان عبر طرق التهريب، وتم نقل الضحايا إلى مستشفيات المنطقة."

 يذكر أن الأمن العام اللبناني أعلن في العاشر من الشهر الجاري عن شروط جديدة لدخول السوريين إلى الأراضي اللبنانية، عبر نقطة المصنع الحدودية بين سوريا ولبنان.

 

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني