“العمل الإسلامي” يستهجن اعتقال القيادي بكر ويطالب بالإفراج الفوري عنه

محليات
نشر: 2014-09-16 09:15 آخر تحديث: 2016-07-24 10:40
“العمل الإسلامي” يستهجن اعتقال القيادي بكر ويطالب بالإفراج الفوري عنه
“العمل الإسلامي” يستهجن اعتقال القيادي بكر ويطالب بالإفراج الفوري عنه

رؤيا - أكد أمين عام حزب جبهة العمل الإسلامي في الأردن محمد عواد الزيود اعتقال القيادي في الحركة الإسلامية محمد سعيد بكر، بتهمة تقويض نظام الحكم.

واستهجن قيام الأجهزة الرسمية باعتقال أحد علماء الأردن، معتبرا أنه “من غير المعقول أن يتم اعتقال العلماء والنشطاء استنادا إلى مواقفهم التي عبروا عنها خلال احتفالات الأردنيين بانتصار المقاومة في غزة على العدو الصهيوني” .

ورأى “العمل الإسلامي” أن “الأصل إتاحة الفرصة للناس ليتحدثوا ويعبروا بحرية مطلقة عن وجهات نظرهم، وعدم توجيه تهم جاهزة لهم على خلفية سياسية”.

وقال الزيود: “الأنظمة المستقرة لا يهددها خطبة في مهرجان ولا تعبير عن الرأي في فعالية من الفعاليات”.

وفيما يلي نص التصريح:

تصريح صادر عن حزب جبهة العمل الإسلامي بشأن اعتقال القيادي الدكتور محمد سعيد بكر

يستهجن حزب جبهة العمل الإسلامي قيام الأجهزة الرسمية باعتقال أحد علماء الأردن، الدكتور محمد سعيد بكر، والذي استدعاه المدعي العام اليوم أصدر بحقه مذكرة اعتقال ووجه له تهمة تقويض نظام الحكم.

ويرى الحزب أنه من غير المعقول أن يتم اعتقال العلماء والنشطاء استنادا إلى مواقفهم التي عبروا عنها خلال احتفالات الأردنيين بانتصار المقاومة في غزة على العدو الصهيوني .

ويرى الحزب أن الأصل إتاحة الفرصة للناس ليتحدثوا ويعبروا بحرية مطلقة عن وجهات نظرهم، وعدم توجيه تهم جاهزة لهم على خلفية سياسية.

ويطالب الحزب بإخلاء سبيل الدكتور محمد سعيد بكر فورا ، فالأنظمة المستقرة لا يهددها خطبة في مهرجان ولا تعبيرعن الرأي في فعالية من الفعاليات.

أخبار ذات صلة

newsletter