هذه دول العار التي رفضت وامتنعت عن نصرة فلسطين في الأمم المتحدة

عربي دولي نشر: 2017-12-21 19:54 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية ساحقة مشروع قرار يرفض تغيير الوضع القانوني لمدينة القدس في جلسة طارئة بطلب من تركيا واليمن تحت بند "متحدون من أجل السلام على مشروع قرار القدس".

صوتت ١٢٨ دولة في الجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح قرار يدين اعتراف ترامب بالقدس عاصمة للاحتلال، فيما امتنعت ٣٥ دولة عن التصويت، وعارضته ٩ دول.
ورحبت الرئاسة الفلسطينية، بالقرار الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة، المتعلق بمدينة القدس المحتلة.

والدول التي صوتت ضد مشروع قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة حول القدس بالإضافة إلى الولايات المتحدة وإسرائيل هي غواتيمالا / هندوراس /جزر مارشال /ميكرونيزيا /ناورو /بالاو /توغو.

وأطلق ناشطون على هذه الدول اسم "دول العار" لرفضها الوقوف إلى جانب الحق الفلسطيني. 


إقرأ أيضاً: الأمم المتحدة تنتصر لفلسطين برفض القرار الأمريكي حول القدس


وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل ابو ردينة، "إن هذا القرار يعبر مجددا عن وقوف المجتمع الدولي الى جانب الحق الفلسطيني، ولم يمنعه التهديد والابتزاز من مخالفة قرارات الشرعية الدولية" .

وأضاف، "هذا القرار يؤكد مرة أخرى أن القضية الفلسطينية العادلة تحظى بدعم الشرعية الدولية، ولا يمكن لأي قرارات صادرة عن اي جهة كانت ان تغير من الواقع شيئا، وأن القدس هي ارض محتلة ينطبق عليها القانون الدولي" .

أخبار ذات صلة