جزائري يحطِّم تمثال امرأة يعود للحقبة الاستعمارية

هنا وهناك
نشر: 2017-12-19 08:45 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تمثال عين الفوارة في الجزائر
تمثال عين الفوارة في الجزائر

شهدت مدينة سطيف الجزائرية، التي تبعد عن العاصمة الجزائر بـ 300 كم إلى الشرق، حادثة مفاجئة هزت المدينة؛ وهي محاولة تحطيم تمثال "عين الفوارة" من قِبل أحد سكان المنطقة.

الشرطة هرعت إلى مكان الواقعة، وألقت القبض على الشخص الذي حاول تحطيم التمثال، لينقسم الجزائريون المتتبعون للحادثة بين مستنكر لهذا الفعل واعتباره تخلفاً ومحاولة لتدمير فن وتاريخ المنطقة، واتهام الفاعل بـ"المتخلف" و"الرجعي"، ونعته بعضهم بـ"الداعشي"، وهناك على الطرف الآخر من أيَّد الفاعل بدعوى أن ذلك التمثال دخيل على الثقافة والتاريخ الجزائريين، وأنه يُعتبر أحد رموز الاستعمار الفرنسي، وأن تمثال النافورة منافٍ لتعاليم الدين الإسلامي بحكم أنه يجسِّد جسم امرأة عارية.

أخبار ذات صلة

newsletter