صندوق النقد يقول إن اقتصاد إيران بدأ التعافي

اقتصاد
نشر: 2017-12-18 16:01 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

قالت مسؤولة كبيرة في صندوق النقد الدولي الاثنين إن اقتصاد إيران بدأ التعافي بسرعة أكبر من سنوات العقوبات الدولية إلا أنه ينبغي أن تدعم طهران بنوكها بشكل عاجل.

وزاد نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى 12.5 بالمئة في عام حتى 20 مارس آذار الماضي لكن هذا يرجع بشكل شبه كامل لزيادة صادرات النفط بعد رفع معظم العقوبات بموجب اتفاق مع القوى العالمية حول برنامج طهران النووي.

وقالت كاتريونا بيرفيلد رئيسة وفد صندوق النقد الذي أجرى مشاورات سنوية مع الحكومة الإيرانية الشهر الجاري إن صادرات النفط لم تعد تنمو بالوتيرة ذاتها ولكن التعافي الاقتصادي بدأ يمتد لقطاعات أخرى غير نفطية.

وذكرت في بيان أن ”النمو بدأ يمتد للقطاع غير النفطي“ وتوقعت أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي 4.2 بالمئة في السنة المالية الحالية مع احتمال أن يرتفع معدل النمو إلى 4.5 بالمئة في السنوات التالية مع تطبيق اصلاحات اقتصادية.

وغالبا ما تكون الاحصاءات الرسمية في إيران غير كاملة وتصدر ببطء بينما يكتنف عملية أخذ القرار الغموض لذا فان مشاورات إيران مع صندوق النقد تقدم أوضح صورة عن اقتصاد البلاد.

وتباطأت خطى التعافي الاقتصادي نتيجة التوترات مع الولايات المتحدة إذ طرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إمكانية إعادة فرض العقوبات أو فرض عقوبات جديدة مما أثنى عددا كبيرا من البنوك والشركات الأجنبية الأخرى عن العمل في إيران.

أخبار ذات صلة

newsletter