مجلس الأمن يبدأ جلسته حول قرار ترمب بشأن القدس

عربي دولي
نشر: 2017-12-08 18:44 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
ارشيفية
ارشيفية

بدأ مجلس الأمن الدولي مساء اليوم الجمعة جلسته الخاصة حول قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب بنقل سفارة بلاده الى القدس واعتبارها عاصمة لإسرائيل، خلافا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وكانت ثمان دول هي بوليفيا ومصر وفرنسا وإيطاليا والسنغال والسويد وبريطانيا وأوروغواي طلبت عقد الجلسة حول قرار الرئيس الأميركي، وتم في بداية الجلسة دعوة مندوبي الأردن واسرائيل وممثل فلسطين لحضورها.

وأكد الممثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة- المنسق الأممي الخاص بعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولا ملادينوف التزام الأمم المتحدة بعملية السلام وأن لا بديل عن حل الدولتين.

وعبر ملادينوف عن شعوره بالقلق حول تبعات قرار الرئيس ترامب، الذي أعقبه احتجاجات عنيفة بين المتظاهرين الفلسطينيين والسلطات الاسرائيلية، وكذلك مسيرات احتجاجية واسعة في العديد من دول الشرق الأوسط والعالم.

وأشار الى اطلاق صواريخ من قطاع غزة أمس باتجاه اسرائيل والرد الاسرائيلي عليها، داعيا الى عدم التصعيد وضبط النفس والانخراط في الحوار.

وقال ملادينوف أنه ساد لعقود تفاهم عام بين أعضاء مجلس الأمن بأن من شأن أي قرار أحادي الجانب أن يؤدي الى تقويض عملية السلام، مبينا أن مسألة القدس تعتبر من قضايا الوضع النهائي.

أخبار ذات صلة