شرطة الاحتلال تتأهب لغضب الفلسطينيين عقب صلاة الجمعة

عربي دولي
نشر: 2017-12-08 09:09 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

أعلنت‏ شرطة الاحتلال الإسرائيلي نشر مئات من عناصرها الإضافيين قبل صلاة الجمعة في القدس الشرقية، تحسبا لأعمال عنف احتجاجا على القرار الأمريكي بشأن القدس.

واعتقلت الشرطة عدداً من الشبان الفلسطينيين في القدس فجر الجمعة، على خلفية التوتر الذي أوقعه إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال.

وقالت الشرطة إنها أبقت على استعدادها للتعامل مع أي تصعيد في المدينة، لكنها لم تفرض إجراءات وقيودا على دخول المصلين لأداء صلاة الجمعة في الحرم القدسي.

وتسود مخاوف من تصاعد المواجهات اليوم، بعدما دعت حركة حماس إلى "انتفاضة جديدة" في الأراضي الفلسطينية، ودعا رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية في غزة إلى "انتفاضة جديدة".

وتتجه الأنظار خصوصا إلى باحة المسجد الأقصى في القدس الشرقية التي تشهد باستمرار صدامات، بعد مواجهات محدودة نسبيا بين فلسطينيين وجنود إسرائيليين.

ونشر الجيش الاحتلال تعزيزات في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة.

أخبار ذات صلة