عشريني ينفي أمام أمن الدولة تهم تقديم المعونة الطبية لداعش

محليات نشر: 2017-11-28 15:56 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تحرير: ليندا المعايعة
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

باشرت محكمة امن الدولة الثلاثاء محاكمة متهم عشريني رغب بتقديم المعونة الطبية والاعمال التطوعية لتنظيمي داعش وهيئة تحرير الشام "النصرة سابقا " الارهابيين.

ونفى المتهم الموقوف على ذمة القضية منذ اب الماضي تهمتي الترويج لأفكار جماعه ارهابية ومحاولة الالتحاق بجماعات مسلحة وتنظيمات ارهابية مؤكدا بانه غير مذنب.

ووفق لائحة الاتهام فان المتهم وعلى اثر الحرب الجارية في سوريا فقد بدا بمتابعة اخبار واصدارات التنظيمات المقاتلة هناك وخاصة تنظيم داعش الارهابي وتنظيم هيئة تحرير الشام النصرة سابقا ،وكان يناقش تلك الاصدارات والاخبار مع بعض اصدقاءه ومعارفه ونشرها بينهم.

وتابعت اللائحة أنه وبعد ذلك تولدت لدى المتهم فكرة التوجه الى الساحة السورية وذلك لتقديم المعونة الصحية والاعمال التطوعية تنفيذا لذلك فقد تواصل مع شخص يدعى "م ع" وهو يملك عدة صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي حيث استفسر منه عن كيفية الدخول الى سوريا حيث قام بتزويده برقم مركز النفير بتركيا وطلب منه ان يتواصل مع المركز على التلغرام من اجل مساعدته على الدخول الى سوريا حيث اخبره احد الاشخاص الذي تواصل معن بان الطرق الى سوريا مغلقة.

وافادت اللائحة ان المتهم في الشهر السابع من هذا العام وخلال متابعة المتهم لتويتر لموقع عائد لهيئة تحرير الشام حيث كان يوجد رقم هاتف خلوي على ذلك الموقع ليفوم بالاتصال على الرقم من اجل مساعدته على الالتحاق بتنظيم هيئة تحري الشام الا انه وفي اب ألقى القبض عليه.

أخبار ذات صلة