عمّان تستضيف اجتماع رؤساء المجالس واللجان الوطنية للسكان العرب

محليات
نشر: 2017-11-27 15:05 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
جانب من كلمة الأميرة بسمة
جانب من كلمة الأميرة بسمة
المصدر المصدر

تحت شعار " السكان والتنمية في اطار اجندة التنمية المستدامة"، بدأ في عمان الاثنين برعاية الأميرة بسمة بنت طلال، سفيرة النوايا الحسنة لصندوق الامم المتحدة للسكان، الاجتماع الثامن عشر لرؤساء المجالس واللجان الوطنية للسكان في الدول العربية.

ويهدف الاجتماع، الذي يستضيفه المجلس الاعلى للسكان بالتعاون مع جامعة الدول العربية وبالشراكة مع صندوق الامم المتحدة للسكان واللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي اسيا، لاستعراض ومناقشة المقترح الذي تقدمت به الأردن حول انشاء مجلس عالِ المستوى للسكان والتنمية ضمن منظومة جامعة الدول العربية لكي يصبح الاطار الأعلى لتحديد السياسات السكانية وأطر وموضوعات التنمية السكانية في الوطن العربي .

واشارت الاميرة بسمة في كلمة في جلسة الافتتاح، إلى التغيرات السكانية الكبيرة، التي تشهدها المنطقة العربية، وبخاصة التسارع المستمر في النمو السكاني، وما يسببه من أعباء اضافية في الاعالة ومتوسط حجم الأسرة، وتغير التركيبة العمرية، مؤكدة اهمية إدماج القضايا السكانية في أجندة التنمية المستدامة في الدول العربية.

واكدت ضرورة الاستثمار الأمثل في الموارد البشرية العربية، وتبني سياسات تسهل انخراط الشباب في العمل والإنتاج، وصنع القرار، وموائمة مخرجات التعليم مع متطلبات سوق العمل، إضافة إلى تعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، فيما لفتت لاثر الهجرات المستمرة في المنطقة على حياة الإنسان العربي، وتمثلت في الفقر والبطالة وتدني التمكين الاقتصادي والاجتماعي وانعدام الامن والاستقرار.

وقال وزير العمل، نائب رئيس المجلس الأعلى للسكان، على الغزاوي، ان المنطقة العربية حققت نجاحات ملموسة على صعيد الاهداف الانمائية للألفية السابقة، وبخاصة في مجالي التعليم والصحة، غير ان بعض دول المنطقة شهدت انتكاسات تنموية واضحة حتى في اكثر عوامل التنمية ضرورة نتيجة للظروف الإقليمية التي تمر بها المنطقة.

ودعا إلى تبني انشاء مجلس عال المستوى للسكان والتنمية ضمن منظومة جامعة الدول العربية، لاستثمار السياسات السكانية في المنطقة والموائمة بينها، مبديا استعداد الاردن لاستضافة سكرتاريا هذا المجلس ضمن المجلس الاعلى للسكان الاردني.

أخبار ذات صلة