نبض البلد يناقش تهديدات الاحتلال المائية للأردن

محليات
نشر: 2017-11-15 21:38 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
من الحلقة
من الحلقة

قال أستاذ العلوم السياسية د. محمد القطاطشة إن هناك يمين متطرف يقود دولة الاحتلال، في ظل وجود ادارة امريكية مؤيدة له، فالكيان الصهيوني يريد بسط سيطرته على كل شيء باستغلال الظروف الدولية.
واضاف خلال استضافته في برنامج نبض البلد أن هناك فشل حكومي في ادارة الدبلوماسية الاردنية بشكل مطلق بالتعامل مع الكيان الصهيوني، وهذا تحليل على ارض الواقع.
ونوه القطاطشة إلى أن الأردن لا يقدر على اقامة مشروع ناقل البحرين وحده، فهو يعاني من أزمات اقتصادية فدولة الاحتلال عليها دفعات مالية بالإضافة للبنك الدولي، وهم يريدون الابتزاز السياسي لإرجاع السفيرة ولكن الشارع الاردني عارض هذا الامر.
وتساءل "كيف ان دخلنا في مواجهة معهم في موضوع الاقصى والوصاية الهاشمية وصار هناك ابتزاز سياسي منهم في موضوع الغاز".
ورأى القطاطشة أن اتفاقية وادي عربة في المياه تنقص حقوق الاردن بشكل مهين، فحولت مياه نهر الاردن لهم، ولم يحاسب من وقع عليها، فالاتفاقية تضر بالشعب الاردني .
واعتبر أن قضية المياه ظالمة مع الاحتلال، وكان بالأصل أن نأخذ حصصا أكبر، وكلنا نتذكر كيف ضخت لنا مياه المجاري ولم يحاسب أحد على فعلتهم.
وقال القطاطشة إنه لو علم نتنياهو أن هناك رئيس وزراء صلب وقوي لما تجرأ على فعل ما يفعله، باستفزاز الأردن في عدة مواقف.
من جهته، أكد النائب الأسبق المهندس سليم البطاينة أن هناك تخفيض بمستوى الاجتماعات الاسرائيلية مع الأردن نتيجة الازمات التي حصلت.
وبين أن الملك حسين – رحمه الله - كان يكره نتنياهو وكان يكره ايضا التعامل مع اليمين المتطرف، مشيرا إلى أن الادارة الامريكية هي التي تجعلهم "يعربدون".
وقال البطاينة إن هناك اتفاقية غاز بين الطرفين ولن نوقع عليها وسنحرمهم من 15 مليار دينار، وهناك مشروع بوابة الاردن بيننا وبينهم ستوفر 10 الاف فرصة عمل للأردنيين، ونتمنى أن يلغوها ونلغي معاهدة السلام معهم فهم لا يحترمون المواثيق والمعاهدات.
ولفت إلى أن البند 6 من اتفاقية وادي عربة يناقش موضوع المياه وهذه اتفاقية عالمية، وهذه عربدة يمين إسرائيلي، ونتنياهو شخصيا، حين يريد ابتزاز الاردن في موضوع ناقل البحرين.
وأكد البطاينة أن الكيان الصهيوني بحاجة لخط ناقل البحرين أكثر من الأردن، فهي ستأخذ 35 مليون متر مكعب من المياه بثمنها، في المرحلة الأولى.
ونوه إلى أن قطر خط الديسي كان يجب ان يكون أكبر من حيث القطر عما هو موجود الآن حتى يتم تحويل مياه ناقل البحرين تجاه عمان.
ورأى أن كثير من الوزراء ليسوا على قدر المسؤولية خصوصا في ادارة الازمات، مؤكدا أن الأردن سيعمل على مشروع ناقل البحرين بوجود اليهود أو دونهم.

أخبار ذات صلة

newsletter