مسؤول ليبي معارض لحفتر نجا من محاولة اغتيال

عربي دولي
نشر: 2017-11-05 19:49 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
اللواء خليفة حفتر
اللواء خليفة حفتر
المصدر المصدر

نجا نائب وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني الليبية التي يعترف بها المجتمع الدولي من محاولة اغتيال الاحد في بنغازي التي يسيطر عليها الفريق خليفة حفتر، وفقا لما اعلنته الحكومة.

وقالت الحكومة في بيان ان نائب وزير الداخلية فرج اقعيم لم يصب بجروح في الانفجار الذي تعرض له موكبه.

ونقل عن رئيس الحكومة فايز السراج قوله "انه في صحة جيدة".

وبين عامي ٢٠١٤ و ٢٠١٦، قاتل اقعيم وهو من شرق ليبيا، في صفوف الجيش الذي يقوده حفتر، قبل أن ينشق عنه.

في بادرة لا تخلو من التحدي، عين السراج خلال فصل الصيف اقعيم نائبا لوزير الداخلية مسؤولا عن المنطقة الشرقية التي تسيطر عليها القوات الموالية لحفتر.

وقد نال هذا التعيين دعم قبيلته القوية "العواقير" في شرق البلاد.

ورد حفتر على هذا التعيين مانعا "أي نشاط لمسؤولي حكومة الوفاق الوطني في المناطق التي تسيطر عليها" قواته.

ومنذ الاطاحة بنظام معمر القذافي في ٢٠١١ غرقت ليبيا في صراعات بين مجموعات وفصائل مسلحة، في حين تتصارع على السلطة في البلاد سلطتان، من جهة حكومة الوفاق الوطني في طرابلس ويدعمها المجتمع الدولي، وحكومة في شرق البلاد لديها جيش يقوده المشير حفتر.

أخبار ذات صلة